اعلنُ إنطفائي

latifa_aldlimy

ألَـق محمّد

 

أيُّـها العالم الموبوء بالجهل

من الأجدر أنّ أُحيطك علمًا

نظرًا لِـتشظي ذرات العلم

خارج غلافك َ الإدراكي

عُريت بنات أفكاري
وتشابكت خيوط الخيال
إثـر أنفجارٍ
أَسفر عنه
فقدان سيطرة العقل
وتساقطت الأف النصوص
هُــنا
وهـناك
صُراخ لـ
مفردة بأخر رمق لها تُختم

قـصـيدة
وتغادر الحياة

إما رأسي
فيجثو على ركبتيه
ويعلن الحداد

أيُّـهَا الـعَـالـمُ المُكْـتض بالـوهم ِ

مَـتى أَلْــمـحُ حَـقائِـقَــكَ !

أثْــقَـلتَ كـاهـلي
وأنـا أبـصـرُ
جَـسدٌ نــاءٍ هُـناك
مَـبتورٌ رَأْسُـه ُ
ألتَـفــتُ بـحزني
فـأجـدُ
رأساً موجوعاً بـالّــلا مُـتَـوَقـَع
أصـعـقُ !
فـَتَلطمني ذاكرة الأمسِ
لـوهـلـةٍ
أعاود لَـملمة أنقاضي

شرود الخيال
تشتت الذاكرة
تبعثر الأماني
أنتهاء صلاحية الغد شنقًا
بحبل الأمل المُزيف
وحده الأمس صارع
ونَـفـَد
بمحاولة إغتيال

أيُّــهَا العالم المركون بإطراف الزوايا
الدائرية
لِــمَ كُــلُّ هذا الـتَبـعْـثُر !
تقـمـعُ ذاتـكَ بفوضوية الـلاشـعـور
دون رتابـة

بـأسـوداد الأمـانـي

وأدهمية مُبتغـاهـا
تُهدد همجية الأحلام
بـكـوابيس لا تعرف الوصل
ومحطات لا تُهـيء للعودة
تُعلـنُ هِـجـرانــها
مقاعد مفـقـرة
نوافـذُ قـطِـع التذاكر مُـغلقة
عــتمـة مُـنتـشـرة
ولـكـن،
أكــمـُـن ُ أنـا
بـلا روح
بلا حـقـيبة
بلا مــوعـد
بـلا أمـــــل

وبـقايا من آثار غبار الراحلين

أفتشُ عَـنـي فلا أجدني

أين أمـكثُ ؟

بين كُـل هذا التَّـخَـبُـط

اعــلنُ إنطفائي

وأغـدو رَمـــــاد

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *