أنا من ينادي

latifa_aldlimy

رافد عزيز القريشي

لأني أذاكرُ
بالنفسِ حُبي
أنازلُ عيني وَ جفني وَ هدبي

وأوقظُ عند المقامِ ابتهالي
لكي يقتفيه
فؤادي كَصَبِّ

لمحبوبِ روحي
سأخلعُ وصفي
ولا أدعيني
بميلٍ لقربِ

بنبضةِ كُلّي
ورعشة صوتي
أراهُ يراني
ويحيا بقلبي

أوافقُ سراً
وجهراً لأني
أرومُ وصالاً
بِشرقي وغربي

وأشعرُ أني أقصرُ دوماً
وأرسلُ
سِفراً محاطاً بسربِ

وما في وجودي سواه
وجودٌ
وما لي كيانٌ
سواه بِدربي

أنادي
وقد جَدَّ حلمُ التلاقي
وصرتُ أراهُ بأنفاسِ خطبي

أنادي
مليكَ الملا يا عظيماً
لعلّي
أفوزَ ويغفرُ ذنبي

وأذهبُ عني
بدون وجودي
وأنذرُ جسمي
وموتيَ أنبي

بميثاقِ دمعٍ
لحزن تسامى
وهادنَ عقلي و طوّقَ لُبّي

أنا من سلكتُ سواداً لعيني
وجئتُ بياضاً تجلى بصوبي

أنا من ينادي
بكشفِ غرامي
لفَرطِ اشتياقي
وثورة حسبي

فجزئي وبعضي
وطولي وعرضي
خلقنا لنطلبَ لقياكَ ربي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *