اللقاء الأول

latifa_aldlimy

زينة محسن

حين لقاء
دعنا نتجاذب ياقات الحديث
فأطرافه بعيدة وعادية جداً
في واقع الأمر هكذا ستقترب وجهات النظر
لاتهمس ابداً
اكره قراءة الشفاه
منذ قرأت خبر استشهاد اخي
في اذنٍ لم تسمعه
تعود لجدي الاصم المستشهد ايضاً
رائحة فمك عالجها بقليل من الملح
سيمنح كلماتك طعماً مقبولاً
كما ان فكرة تبادل الفطريات قُبلاً شيء مقرف
أثمن طرح الافكار بنكهة النعناع ونحن بهذا القرب
بالمناسبة مانع التعرق أهم بكثير من لمعة حذائك الذي لن يكون حاضراً بمعظم الاحيان
اهتم بنظافة (البطانة) على الوجه
بحكم دراستي
اؤكد لك امكانية تعفن الاحياء
والدليل رائحة ساستنا من خلف شاشات التلفاز..
الساعة آتية لا محالة!!
دقاتها تعلن عن انتهاء الموعد في وقت ما
لا يهم ان كانت رولكس او بريتلنغ
المهم ان لايكون وقتها ثقيلاً
والاهم ان تكون عفوياً
تكلفك سيمنعني من ممارسة أنوثتي بطفولة
لا بأس ببعض أرتباك البدايات
سيكون مسلياً

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *