رهين المنايا

latifa_aldlimy

ألق محمد رويحة حلال

عند منتصف الشوق ليلاً
أطفيء قنديل شعري
حيث تستلقي مفرداتي مُنهكة
أنها الثانية بعد منتصف الوجع
فيُعادَ شريطُ اليومِ تصوير أحداثه
ويبدأ مشوار حلمي ..
بوطنٍ ضائعٍ بين طيات الدهور
شبابٌ ثائر أمتشقت أحلامه بين أروقة القبور
نساء ثكالى تفترش أرصفة الطرقات
تأبى رجوعها الدورَ دون البدور
روحٌ سُلبت تجهش بالنزيف بين الحين والحين

كفكفْ دموعك يا وطن ألم ينهككْ العويل
كفكفْ دموعك وأستثر فالكون يملأه الضجيج
كفكفْ دموعك ياوطن واستنكر باتَ التخبطُ بالقيم
كفكفْ دموعك ياوطن وأنهضْ مناديًا كلا ضد الظلم
بكل حزم
فأطوف بحضرة الألم بين المنامِ والحُلم
ايها الليل الأجش إلنْ تملَ مخالبك نهش جسدي
فقد عاثت بروحي خرابًا
وتركتني بزنزانة ذاتي مقيدة بآهاتِ
أما آن أوان ظلامك أن يندثر ببزوغ نور شمسه!
ليعم السلام بين الانام وكُلٍّ لذلكَ ينتظر
وها أنا ذا رهين المنايا أنتظر .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *