هي هكذا

latifa_aldlimy

فرقان كاظم

هي هكذا
يتوارد القتلى
فلا تدري تعزي موتك السلمي
أم قتلى أخ بالأمس
وجه ناره نحو الخيام
لذبح صوتك
حينما ناديت
لي أرضي وللغرباء
أن يدعوا البلاد لأهلها
وحملت جرحي و الوطن
هي هكذا…
أنسل من جرحي
لأنسى ما تراكم من دمي
وأكون غيري
كي يراني الآخرون مسالما
وأنا الذبيح
هي مرة أخرى يبرأ من تلطخ بالخيانة
لا فتى هتك البلاد
سواك يا بن الآه
قم واشكر يهوذا
واحتطب فالسدر في اوروك
ينتظر المسيح
لا ذنب لي
غير اقتراف الصدق
لا شيء يجر إلى الخسارة
وحده الذنب الوضوح…
هي هكذا
أنا لا أعيش أواصل
الموت المؤجل
بانتظار القاتل العقدي
في بلد السلام المستحيل
وأنا الوحيد
أكرر النسيان
دوما ما اصافح ذابحي
وأنا المشار إليه في تهم الخيانة
و القتيل
هي هكذا تتعدد الانساق
يجمعنا الكفن
وكم اقتربنا من نهايتنا
كم ابتعد الوطن

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *