حلم فتاة مراهقة

latifa_aldlimy

دعاء البصري

نشرة الأخبار التي تبثها
تلك المذيعة
وشوشة جهاز الراديو
القديم
الذي لا يكف جدي عن الأستماع اليه
بعض الأحيان يزعجني
فأركض باتجاه باب جارتنا بتوقيت الـثانية ظهراً
طرقتين على الباب كفيلة بأزعاجها
وتحسين مزاجي الطفولي …
عيدان الثقاب التي أختلسها من امي
كانت تساعدني ليلاً لأشعال
حلم فتاة مراهقة
لا يتعدى سوى ان أكون
نتاليا ويقتتل من أجلي
بوشكين !!
لا أعرف عنه في ذلك الوقت سوى هذه الحكاية ..

_كبرت الان !!!

أعتادت أصابعي الآن ان تكون مبتورة
قضمتها واحداً تلو الاخر
حتى تناسب اللامنطق في جولات النهار
التي اقضيها بمفردي !!
اجتزت التعثر في الطرق البنية
التى رسمتها على سقف غرفتي …
حتى ذلك الألم الذي يعتصر معدتي
قبل اليوم الاول لكل سنة دراسية
اتخطاه الان،،، لكن كيف؟؟
__طرقتين على باب دارك
تخرج منزعجا يا هذا
ويتحسن مزاجي برؤيتك…

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *