موج هادرٍ

latifa_aldlimy

سامي العامري

عيشُنا شدٌّ وجذبٌ فسباتْ
نكتةٌ عندي ولا جيشُ نكاتْ
غير أني لست أنسى لحظةً
جعلتْ ما سوف يأتي ذكرياتْ
جرفتْني نحو لا أدري ولا
أنت تدرين ولا تدري الحياةْ
طفحت روحيَ بالنور كما
طفحُ الزورقُ بالماء الفراتْ !
إنني أنهل كي أصحوَ أو
فاق هَمُّ العمر كلَّ المُسكِراتْ
كلنا يغرق في أوهامهِ
كلنا يكسر ناي الصبواتْ
كلنا يضربُ عن ميلادهِ
كلنا يخلق من ذاتٍ ذواتْ
يتمادى الباز في نكرانهِ
مُقْسِماً أن العصافير الجناةْ
لكن القلبُ الذي أحملهُ
شاهدَ الفرقَ : أتمرٌ كنواةْ ؟
شاهد الزورَ لدى الناس رضاً
شاهَدَ الآمالَ دنيا مشتراةْ
فانثنى من غير أدنى أملٍ
مثل حانٍ دون خِلٍّ وسُقاةْ
هامساً في أذن من تيَّمه
بحروف فعلها فعل الصلاةْ
لا أبالي وسط موج هادرٍ
فليَ الموتُ ولليأسِ النجاةْ !

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *