هذا النخل

latifa_aldlimy

سلامة الصالحي

هذا الوطن الذي تعشقين
وهذا الفارس الذي كل لحظة تحتشد برأسك له التراتيل
وكل هذا الخراب
وهذه اﻻمنيات
فكيف تنام المدينة
ورأسه بين ضفتي الله
مدجج بالحراب
وموبوء بالخيانه
هذا النخل
وذاك الف نهر ونهر
والجنة قاب قوسين وابعد
ﻻيد تمتد
وﻻخبر يأتي
ويده بيضاء يرفعها
وكل يد قبالتها
تشي
بالتواقيع …..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *