مواويل انتظاري

latifa_aldlimy

سلامة الصالحي

باهت لون الذكريات…
موشوم بالزعل…
وغضبي مياه تنفلت…
في روحي الرمل…
أنا الغارقة بالعطش…
والمانحة للعاصفة…
صادفتني جثث المعنى…
وخرائب الوهم…
وكلما أتكأ على حائط…
يجيء السيل يهدم…
وحكاية الكنز…والصبر علا…
ومنذ ابتداء الفجر…
والطفولة…
كنزة تهدى…
وبرد …
وقلق….
أنا الرائية وجه أمي …
هابطا للقبر…
ولم أكن في وسن أو حلم…
هكذا فاجأتني النهارات…
والحكاية انني أصدق ما أرى

٢
البحر عميق جدا …
ولديه من الأسرار الكثير…
تمخر السفن…فوقه بلا خوف …
وأنا أسير فوقه.أخلع نعل الأسرار….
وأبتكر له أسماجديدا….
وأفلت على ماء الوهم…
سفن كثيرة….
أرحل عنها
انتظر وصولها….
تغرق سفني…
والبحر ..
خزينة الاسرار..
٣…
انت تدمن حلمك العبثي
وتبقى في هذيانك نائما
وانا مملكتي الترقب
واظل في يقظتي بﻻ نهار
………
تكتبني فوق موجات الليل
وانت تسرح قطع الثلج
على مرمى من النار التي داهمتك
وانا اصدق احيانا
ان النار هناك برد
والليل مرصع بنجمة دامية

……..
بكيت على باب الترقب
دمعك محراب ظني
وانا بﻻ جند وﻻ اله

وجردتني مخالب الجن من سيوفي
صرت انت حلم
تتناسله السنين
فبدوت قبيلة من الهم
واخفتني
تركض شياطينك
خلف مواويل انتظاري
وانا التي صادفتني الحياة
فجادلتها باﻻسئلة
خرساء لم تجب بشئ
صراخها طﻻسم اﻻله
وغموض التخفي
………….
مأهولة بكذبة عناءك
وانا صارت منابت للشمس
رأسي
فأينا سيفقأ وجه الليل
بضحكة ساخرة
……..المدينة توارت خلف عيني
بﻻ اردية تسترت بها
فصار وجهي
ثياب التعفف
ومنحتني الولوج القديم
فغرقت ثانية بالاسئلة

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *