الشعراء محطات حلول

latifa_aldlimy

سلامة الصالحي

الشعراء محطات حلول…
اذ يستريح الله…
هم فقراء دائما…
وابرياء…
ارواحهم تسكن الشجر…
وتسير برفقة الطيور المهاجرة…
حين تلوذ بالمياه الدافئة…
لذا …هم يصدقون كثيرا ماحولهم…
فيسقطون في شراك الخدع…
ويخرجون بوهم الشعر…
وهو يحل عقد الغفلة…
يسرحون مع اصوات قادمة…
وتمنحهم ربات الفنون ..
تيجان اعترافها…
تنجبهم…بعد مخاض عسير…
تقذفهم من كوكبها البعيد…
يسقطون على الارض اطفال لايكبرون…
يحفظون ارث الارض…
يجددون..بكارة الارض…
يعيدون للوجوه برائتها الاولى…
يمنحون اللغة مجدها…
ويستعيدون صولجانات مسروقة…
وحجر اسود…مختطف…
يبتكرون طرق جديدة …
للاعتراف بالالهة…
يشيدون مدن من نور…
يغسلون بالدمع غبار…العالم المتسخ…
ويزفون عروس الجن…
ويقيمون مآدب المسرات…
ونبيذ الجنات…
للمتعبين…
يحملون قناديل …
ويضيؤون الغابة…
ثيابهم من ماء…
يحتذون الاثير…
ينامون على اوراق الشجر…
ويستيقظون على …
خفقة الندى…
ويبدأ من خطاهم …
كون جديد…..
وتولد على ايديهم …
نجوم كبيرة…
وتحط على اكتافهم…
اسراب حمام…
توعد الناس بالسلام…
لايهيمون بواد…
دون عشق…
عشائهم…رز الاحلام…
ويفطرون…بحليب…العصافير…
يقطنون بارجوحة بين السماء والارض…
ويصرخون بالعالم السفلي…
ان لامدينة الا الحب…
ولا رسول الى الشعراء..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *