أيتمني القدر

latifa_aldlimy

ألق محمد رويحة حلال

تمضي الإيـام وتضمحل

وتبقى أحلامي عــالقـة ع جُـدرانِ متـاهاتِ الحـياةِ البائسـة,,

كــ إطـارِ صورةٍ جميلٍ بـاقٍ ع جـِدارِ منزلٍ متهرٍ قديم هجره اهله,,

لم يزرهُ سِوى التُراب,,

كانَ ضيفاً كريماً لم يتوانَ عن موعدِهِ مـُـطلقاً,,

طــيرٌ أنـــا,,,,

جميلُ النظرِ, رقيق السمر ,

عذب الهدير,,

إنفجرَ الزمنُ غيضاً مني,,

وصُـعِقَ غيرةً,,

فقررَ الإنتقام,,,

فعَمِدَ لقصِ جنحاي,,

فبـتُ أُصــارعُ الحياةَ,,

بقلبٍ رقيقٍ وروحٍ سـامية ٍ,,

لا آبـه ُ للاستسلامِ ولا أكترث,

بل أواجه ,,

أعيرني سمعك,,

ماذنبي أيها الزمن بوجودي المنزعج!؟

ما ذنبي أيها القدر بأن لم يكن لك قدر!؟

ماذنبي أن لم يكن لك أهل,,!!

حطّـمتَ قدري فــ أيتمتني,, !

تركتني بلا مأوى ولا عنوان,,

أوجعتني بلا رحمة أو غفران,,

قسوت عليّ أيما قسوة ٍ,,

أبرحتني صفعاتكَ وجعاً,,

منذُ نشوء الالم وجوداً,,

بالله عليـــــك إلاّ تـمل,,!

بالله عليـــــــكَ إلاّ تـكل,,!

أولا تعلم أن الله أوصى باليتيم,,

أولا تـود التكفير عن ذنبــــك,,

أولا تـُـفكر بكفالتي وضمك إيـاي,,

أولا ترغب بأن تكون لمحمدٍ جاراً غدٍ,,,

أعييتني حـقــاً,,

( بــعد إن أسدل الطائر اجفانه ففارقت روحه الحياة,,

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *