في عيد الحب..!

latifa_aldlimy

ابتهال خلف الخياط

ليتني أعرفُ الحقيقةَ
رغمَ علمي أنَّها مكمن الألم.
ربما ببعضِ الحروف
تتركها في أماكنَ
تعرفني وتعرفكَ ..
أجمعها من خلفكَ
دون أن تراني..
أحلُّ ألغازها ،
أبحثُ عن مفاتِحها،
لأعرف منها (ولو بعد حين )
سِرَّ الكهف الذي أهملتني فيه
لأرتشف مع ظلمتهِ
همساتكَ المهملة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *