أمومتي المبكرة

latifa_aldlimy

سلامة الصالحي

اﻻله الذي سكن قلبي
وجد سريرا خرافيا
واسترخى فيه
أقول له انني متعبة ياحبيبي
فيومئ لي بالصبر
والصبر قوارير من لهب ورماد
وأنابدء من حطب معطر
أشتعل فيدفئ اﻻله
وأطفأ…فتهدئ العاصفة حولي
واﻻيام رهان خاسر
والوقت يرتب تجاعيد شيخوخته
ويستعد لقيامة من اﻻسئلة
أنا اوصدت بوجه النهار حكايتي
وتوضأت بدمع ندي
وصليت له ألف صﻻة
لكنه ﻻزال يومئ لي بالصبر
وﻻزال مسترخيا هناك
وأنا بين
أمومتي المبكرة …لفيض مﻻئكته
وبين وجه
يحمل عيون الرجاء
فيما هو يحاول هدهدتي

ان ﻻوقت هناك كي افكر كثيرا
ﻻشيء معي
يفض نزاع الليل والنهار
او يمنحني لحظة التوازن

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *