ضحكة …بعيدة

latifa_aldlimy

سلامة الصالحي

سرا بين الدفاتر
وقصص من خيال
ها أنذا أكرر وجهك في انهاري…
تمضي ..
وتستعيد صوره.. المهذبة.
في ألق العشب…
وهو لايغادر الحدائق…
ها أنذا أستعيدك صلاة
وضحكة …بعيدة..
يمزق صداها روحي…
أتشتت بين القفار…
وهي تصحر هدأتي…
لامطر يهبط عليها…
لاصوت ..يحرض النايات الحزينة…
لا دفىء…يرهب بثور التوتر…
كون أستجير به…من وحشتي…
ولا يصدق خوفي…
وجهك يهيمن على الصباحات…
غائب عنها… مثل طف بلا حسين
وأنا ابحث عني…
بين سنابك الخيل..
وهي تفتك بحلم صغير

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *