جرح وذكرى

latifa_aldlimy

ابتهال الخياط

سأظلّ أحلم..
رغم إنسكاب الماء
وضياعه في الأرض..
ذاك الكأس ..الذي حواك
مازال عندي.. أحمله
وبقايا ذكراك..
قطرات عالقة هنا وهناك..
يا من أحببت
إعلمْ أنك لم تعلمْ
بأن شغاف قلبي كأسٌ حواك
فاستسقت منكَ
شراييني.. وأوردتي
منها في الثلج
منها في النار
تحابا بك..
ودمائي كانت أغنية بحبك تترنم
أٙعلمُ ..وإعلمْ
أن ما من ماء افترش الأرض
من الممكن أن يُلملم..
أبحث عن نفسي فيك.. فلا أجدها
شوارع عمري أسير بها..وحدي
لم يسألني أحد !
لِمَ سفركِ؟ ما العنوان ؟
فبقيتُ في سفري.. لأني أعلم !
أنك ماء عذب ..
إنسكب من شغاف قلبي
ومحال أن يعود..
عذابي ..لن يُفسد ملح الأرض
جراحي لي وحدي ..
لن يداويها بلسم.
……….

من ديوان أحداث وانفعالات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *