اللّهُ أكبر

latifa_aldlimy

اللّهُ أكبر

مصطفى داود كاظم

معارج الفكر .. المانيا / برلين /ملف  فاجعة الكرادة

اللّهُ أكبر
ثم يعقبه انفجارْ
صار الإله مُعذبًا
ومُسلحًا وبكلّ آيات الدمار
قامت قيامتنا هنا
والنار دَرْكُ حسابنا
وعراقنا سقر الديارْ
حتى متى?
في اللب صوب قلوبنا
“قال أخسأوا فيها”
ودمتم في لظى حتى القرار
********************
يا أرضُ قُدّت من نَصبْ
من يُطفي إعجاز اللهبْ?
كرادةٌ ..كرادةٌ ..كرادةٌ
فيها عناق النار
والناس الحطبْ

……………………………………

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *