( كۆت )

latifa_aldlimy
( كۆت )
 
له‌تیله‌ی هه‌وادا گوڵ ماچكه‌
بزانه‌ به‌رامه‌ی چیاكان
له‌كوێوه‌ هه‌ڵده‌كه‌ن
له‌زامی كانییا
ڕه‌نگی سوور بناسه‌
تێده‌گه‌ی چۆن لوتكه‌
ده‌خزێته‌ سه‌ر چرۆی هه‌ڵدێرا
شیعرێكی قه‌ترانی جوان بمژه‌
بۆئه‌وه‌ی وشه‌كان هه‌ڵپه‌ڕن
له‌مه‌رگی ناواده‌ی لاپه‌ڕه‌و دێڕا
نه‌كه‌ی خۆت
له‌قه‌ره‌ی ئاوازی عه‌شق بده‌ی
خوێن زاری ماچ و
ڕق به‌سته‌ی
ڕامووسان نازانێ
ژاكان له‌شه‌ڕا گوڵ ده‌كاو
خاك به‌ جه‌نگ ‌ كوێر ده‌بێ
بۆ ئه‌وه‌ی بتوانی
پێناسه‌ی ویژدان باش بكه‌ی
سنگی شوێنه‌واره‌كان بخوێنه‌وه‌
هه‌تا ئه‌م كورده‌ بناسی
به‌سه‌حرادا بگه‌ڕێ
كه‌لله‌ سه‌ر
له‌سنگی زه‌میندا كۆكه‌ره‌وه‌
بڕۆ ئه‌نادۆڵ
به‌ده‌نگی به‌رز گۆرانیه‌ك بڵێ
ئینجا نه‌غمه‌ی تفه‌نگ و
زیڕه‌ی گولله‌
له‌جه‌رگی خۆتا ده‌بینی
به‌ده‌نگه‌كان شاره‌زا ده‌بیت
ده‌زانی هاوار هه‌یه‌
به‌گه‌رووی تۆ بڤه‌یه‌
ده‌ست هه‌یه‌ ده‌می تۆ داده‌خا
بانگ هه‌یه
بۆ مه‌رگ و كوشتنی تۆ ده‌درێ
كه‌ی بینیت
په‌نجه‌ره‌ سه‌ری با ده‌شكێنێ
دار بۆ باران ڕووت ده‌بێته‌وه‌
له‌كه‌ناری خۆتا
له‌ژێر سێبه‌ری باڵاتا
له‌بوونی مرۆ ورد به‌ره‌وه‌
گیانت له‌تابلۆی نیشتمان ماره‌ كه‌
گڵ بكه‌‌ به‌سامان
دیڵانی ئازادی پێبكڕه‌
مه‌لێكی تینوو تێراو كه‌
له‌فڕین بگه‌و
له‌كۆتی ده‌روونت هه‌ڵفڕه‌
 
ستار احمد

نبذة عن الكاتب

avatar

ولد الشاعر المرهف (ستار احمد) سنة 1962 في محافظة كركوك وانهى دراسته الاعدادية فيها، ثم قُبِلَ عام 1980 في كلية الهندسة ببغداد، وبعد اكماله لسنتين دراسيتين فيها وبسبب ظروف خاصة لم يستطع مواصلة الدراسة فتركها، نشر اول نتاج له عام 1987 في مجلة (بيان) وهو مستمرٌ منذ ذلك الحين في نشر نتاجاته الادبية وله ثمانية كتب مؤلفة باللغة الكوردية، منها: (ئاسو بريني هةتاوة _ الافق جرح للشمس/شعر)، (كوجباري كزنك ـ رحيل السَحَر/ رواية شعرية)، (نيشتمانيك لة هازةي ئاوـ وطن من هدير المياه/شعر)، (زريوةي ئةستيرة دةسرازةي زامة ـ تلألؤ النجوم، عُصابة الجرح/ شعر)، (سوزي شاعيرـ عاطفة الشاعر/ شعر غنائي)، (ئاوابووني جةستة لةسةفةري دلداـ غروب الجسد في رحلة القلب/ شعر). وديوان شعري باسم ديوان ستار احمد ....... داهمت موجة الترحيل العنيفة للنظام السابق قرارة شاعرنا الاصيل وقلعه عمداً حتى رسى بمركبه في مدينة السليمانية، فاستمر هناك يواكب مرَّ الحياة ويتجرع مرارة الفرقة وبعد الاحباب والخلان، مواكباً في الان ذاته مسيرته الادبية، الى ان توقف في محطة الصحافة وانخرط في متاعبها منذ عام 2000 فعمل في : (ريبازي ئازادي، هاولاتي، كةركوكي ئةمرو، بانةرؤز، روزنامةي هةوال) بعد السقوط المنجلي عاد بركابه الى مدينته الام كركوك وبدأ يشرع يراعه الادبي مرة اخرى، وهو الان احد اعضاء الهيأة الادارية لاتحاد كتاب كوردستان فرع كركوك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *