سناء الشعلان بنت نعيمة في أسرة مهرجان نبض الشّباب المسرحيّ

د.سناء الشعلان

 

عمان/ الأردن: انضمّت الأديبة د. سناء الشّعلان (بنت نعيمة) إلى أسرة مهرجان نبض الشّباب المسرحيّ بإعداد مسرحيّة “البيت النظيف” عن مسرحية “البيت النظيف” للكاتبة الأميركية (سارة روهل) التي تدور أحداثها حول ضرورة الدعم النّفسيّ لمرضى السرطان لا سيما في لحظات فقدان الأمل، للمخرجة الشابة دانا أبو لبن.

وعبرت الشعلان عن سعادتها وفخرها بهذه التّجربة المسرحيّة الجديدة لها مع المبدعين حسن السبايلة ورانيا إسماعيل اللذين تفتخر ببصمتهما الفنيّة على مستوى المسرح والدّراما والإنتاج وبريادتهما في الأخذ بأيدي المبدعين الشّباب في أوّل مشوارهم الفنّيّ لا سيما عبر شراكتهم مع مشاريع مسرحيّة عالميّة تستحق العرض والمشاهدة، مشيرة إلى أنّ هذه المشاركة ستحمل في المستقبل القريب الكثير من الشراكة بينها وبين السبايلة وإسماعيل اللّين تعتزّ بمنجزهما الفنّيّ اعتزازاً كبيراً.

يُذكر أنّ مهرجان نبض الشّباب المسرحيّ هو من مشاريع شركة زعل وخضرة للفنون الإبداعيّة بإدارة المخرج حسن السبايلة والمخرجة رانيا إسماعيل، وهو يستمرّ من 20 إلى 24 من شباط المقبل للعام 2022 في المركز الثقافي الملكي، بقرار من مجلس رئاسة الوزراء وتحت إشراف وزارة الثقافة، وهو يهدف إلى دعم فئة المسرحيين الشباب وإعطائهم الفرصة لتقديم مواهبهم وإبداعاتهم في مجال الفنون المسرحية، وتقديم المسرح بطاقات شبابية جديدة تطرح قضايا اجتماعية عميقة، والتعرف إلى الأدب والمسرح الأميركي.

ويذكر أن هذا المهرجان، بدعم من الملحقية الثقافية الأميركية في عمان، لدعم فئة الشباب وتمكينهم في المجتمع فنيا واقتصاديا، ويبلغ عدد المشاركين بالمهرجان حوالي سبعين مشاركاً ومشاركة في شتّى المجالات، وسيقدم المهرجان خمس مسرحيات من الأدب الأميركي تطرح لأول مرة في الأردن، وقد تم إعدادها لتناقش العديد من القضايا التي تستهدف فئة الشباب وتسلط الضوء على العديد من المشكلات الاجتماعية والنفسية بما فيها قضايا المرأة والتفكك الأسري، ومعاناة مرضى السرطان ودعمهم، وفئة ذوي الإعاقة، والبطالة والمخدرات، وقضية الانتحار.

وسيكون أبطالها مجموعة من الشباب الأردني الشغوف بالمسرح من طلاب وخريجي قسم المسرح والتلفزيون من الجامعات الأردنية، وفنانون محترفون من نقابة الفنانين الأردنيين، وخريجي وطلاب من مركز الفنون الجميلة بوزارة الثقافة، وشباب مشروع “وعي” الذي قدمته شركة زعل وخضرة في المحافظات الأردنية. ويتم تبادل الخبرات الفنية واكتساب المهارات المتنوعّة فيما بينهم، وفيما يأتي أسماء المسرحيات التي رشحت لتقدم بالمهرجان:

مسرحية بعنوان “التماثيل الزجاجية” إعداد الدكتور عمر نقرش عن مسرحية “تماثيل الوحوش الزجاجية” للكاتب الأميركي تنيسي وليامز، لتدور أحداثها حول الأشخاص ذوو الإعاقة واستقلاليتهم، إخراج المخرجة الشابة آلاء النهار.

ومسرحية بعنوان “الكابوس” إعداد الدكتورة زينب أبداح عن مسرحية “الولد الحالم” للكاتب الأميركي يوجين اونيل، وتدور أحداثها حول قضايا المخدرات ونتائجها، للمخرج الشاب عمر سلام.

مسرحية بعنوان “الياسمينة” إعداد المخرجة رانيا إسماعيل عن مسرحية “محاولة انتحار” للكاتب الأميركي جوزيف كرام ، وتدور أحداثها حول قضية الانتحار، ومناقشة أسبابها والتمسك بالأمل، إخراج المخرج الشاب كرم الزواهرة.

مسرحية “البيت النظيف” إعداد الدكتورة الأديبة سناء الشعلان عن مسرحية “البيت النظيف” للكاتبة الأميركية سارة روهل، لتدور أحداثها حول ضرورة الدعم النفسي لمرضى السرطان لاسيما في لحظات فقدان الأمل، للمخرجة الشابة دانا أبولبن.

ومسرحية “بائع متجول” إعداد الدكتور عمر نقرش عن مسرحية “موت بائع متجول” للكاتب الأميركي أرثر ميلر، لتدور أحداثها حول قضية البطالة وضرورة التماسك العائلي، إخراج المخرج الشاب المعتمد المناصير.

وسيتم بعد كل مسرحية تقديم ندوة نقاشية حول موضوع المسرحيات من قبل مختصين ومن قبل جمهور الشباب ليتم تبادل الآراء وتقديم الحلول ومناقشتها، كما سيتم تقديم درع المهرجان في مجال الإخراج والتمثيل والسينوغرافيا.

 

نبذة عن الكاتب

avatar

د. سناء الشعلان (بنت نعيمة) في سطور سناء الشعلان (بنت نعيمة) أديبة وأكاديميّة وإعلاميّة أردنيّة من أصول فلسطينيّة، وكاتبة سيناريو، ومراسلة صحفيّة لبعض المجلّات العربيّة، وناشطة في قضايا حقوق الإنسان والمرأة والطّفولة والعدالة الاجتماعيّة، تعمل أستاذة للأدب الحديث في الجامعة الأردنية/الأردن، حاصلة على درجة الدّكتوراه في الأدب الحديث ونقده بدرجة امتياز، عضو في كثير من المحافل الأدبية والأكاديميّة والإعلاميّة والجهات البحثيّة والحقوقيّة المحليّة والعربيّة والعالميّة. حاصلة على نحو63 جائزة دوليّة وعربيّة ومحليّة في حقول الرّواية والقصّة القصيرة وأدب الأطفال والبحث العلميّ والمسرح، كما تمّ تمثيل الكثير من مسرحياتها على مسارح محليّة وعربيّة. لها 65 مؤلفاً منشوراً بين كتاب نقديّ متخصّص ورواية ومجموعة قصصيّة وقصّة أطفال ونصّ مسرحيّ مع رصيد كبير من الأعمال المخطوطة التي لم تُنشر بعد، إلى جانب المئات من الدّراسات والمقالات والأبحاث المنشورة، فضلاً عن الكثير من الأعمدة الثابتة في كثير من الصّحف والدّوريات المحليّة والعربيّة. لها مشاركات واسعة في مؤتمرات محلّية وعربيّة وعالميّة في قضايا الأدب والنّقد وحقوق الإنسان والبيئة والعدالة الاجتماعيّة والتّراث العربيّ والحضارة الإنسانيّة والآدابِ المقارنة، إلى جانب عضويتها في لجانها العلميّة والتّحكيميّة والإعلاميّة. هي ممثّلة لكثير من المؤسّسات والجهات الثقافيّة والحقوقيّة، كما أنّها شريكة في الكثير من المشاريع العربيّة والعالميّة الثّقافيّة والفكريّة. تُرجمت أعمالها إلى الكثير من اللّغات، ونالت الكثير من التّكريمات والدّروع والألقاب الفخريّة والتّمثيلات الثقافيّة والمجتمعيّة والحقوقيّة. مشروعها الإبداعيّ حقل للكثير من الدّراسات النقدية والبحثيّة ورسائل الدّكتوراه والماجستير في الأردن والوطن العربيّ والعالم.

مقالات ذات صله

الرد