پشوو

ستار احمد

ستار ئه‌حمه‌د

له‌ده‌رگای ئه‌و خه‌مه‌ مه‌ده‌
ده‌بێته‌ ئاوێنه‌ی زامه‌كان
وچانی مردنێك له‌ڕێیه‌
رێ‌ هه‌یه‌…
ده‌تباته‌ ترۆپكی سه‌ركه‌وتن
هه‌شه‌ بۆ پێشوازیت
هه‌زاران په‌پووله‌ ده‌كاته‌ قوربانی
له‌كاته‌كان مه‌پرسه‌ ….
وچانێك…
ده‌تباته‌ مه‌جلیسی مه‌عشوق و
دوور نییه‌ هه‌نگاوێك
رۆحت وردو خاشبكات
له‌كۆكردنه‌وه‌ی ئه‌دگارو
نووسینه‌وه‌ی چاره‌نووسدا
ره‌نگه‌ هه‌ڵوێستێك بتدۆڕێنێ‌
بۆیه‌ له‌پرسیاری بوون مه‌كۆڵه‌وه‌
له‌بۆته‌ی ژیانا هه‌لێك بڕه‌خسێنه‌
بۆ ئه‌وساتانه‌ی
قه‌ده‌ر له‌ده‌روازه‌ی رۆحته‌وه‌
له‌گه‌ڵ خواسته‌كاندا ئاشتده‌بێته‌وه‌
واز له‌سه‌رابێك بهێته‌
له‌قه‌یره‌یی نزیكتده‌كاته‌وه‌
كۆتی ونبوون له‌گه‌ردنت ده‌ئاڵێنێ‌
له‌نسێی شه‌وێكا بسره‌وه‌
ئه‌ستێره‌یه‌ك بۆ عومری ره‌هات بگری
بۆ ئه‌وه‌ له‌دایكبووی
مێژووی رێگاكان بناسی
نیشتمانێك له‌عومرت ماره‌كه‌یت
سێوێك له‌قه‌دپاڵیا پاكبكه‌یت و
خه‌ڵوه‌تگایه‌ك بۆ عه‌شقت بخوازی
بڕۆ كام رێگا سه‌خته‌
ئه‌نگوستی بپێوه‌
هه‌تا ده‌گه‌یته‌ لوتكه‌یه‌ك كه‌سكبێت
وه‌ك ئه‌و خۆزگانه‌ی
دورگه‌یه‌ك له‌ئه‌ندێشه‌
ده‌كه‌نه‌ توێشووی سه‌فه‌رو
عومرێكی نوێ‌
بۆ خواسته‌كانت جێده‌هێڵن
نوستن له‌پاڵ تروسكه‌ی نیازدا
سه‌ری دێوانه‌ت
له‌عه‌شق خاڵیده‌كاته‌وه‌
به‌هه‌نگاوی هاوخه‌ما راناگه‌یت
خۆزگه‌یه‌ك باوه‌شت بۆناكاته‌وه‌
گه‌ڵایه‌ك…
بۆ په‌روانه‌یه‌ك چاكبكه‌
هه‌تا له‌سایه‌ی گوڵێكدا
پشوویه‌ك بده‌یت

نبذة عن الكاتب

avatar

ولد الشاعر المرهف (ستار احمد) سنة 1962 في محافظة كركوك وانهى دراسته الاعدادية فيها، ثم قُبِلَ عام 1980 في كلية الهندسة ببغداد، وبعد اكماله لسنتين دراسيتين فيها وبسبب ظروف خاصة لم يستطع مواصلة الدراسة فتركها، نشر اول نتاج له عام 1987 في مجلة (بيان) وهو مستمرٌ منذ ذلك الحين في نشر نتاجاته الادبية وله ثمانية كتب مؤلفة باللغة الكوردية، منها: (ئاسو بريني هةتاوة _ الافق جرح للشمس/شعر)، (كوجباري كزنك ـ رحيل السَحَر/ رواية شعرية)، (نيشتمانيك لة هازةي ئاوـ وطن من هدير المياه/شعر)، (زريوةي ئةستيرة دةسرازةي زامة ـ تلألؤ النجوم، عُصابة الجرح/ شعر)، (سوزي شاعيرـ عاطفة الشاعر/ شعر غنائي)، (ئاوابووني جةستة لةسةفةري دلداـ غروب الجسد في رحلة القلب/ شعر). وديوان شعري باسم ديوان ستار احمد ....... داهمت موجة الترحيل العنيفة للنظام السابق قرارة شاعرنا الاصيل وقلعه عمداً حتى رسى بمركبه في مدينة السليمانية، فاستمر هناك يواكب مرَّ الحياة ويتجرع مرارة الفرقة وبعد الاحباب والخلان، مواكباً في الان ذاته مسيرته الادبية، الى ان توقف في محطة الصحافة وانخرط في متاعبها منذ عام 2000 فعمل في : (ريبازي ئازادي، هاولاتي، كةركوكي ئةمرو، بانةرؤز، روزنامةي هةوال) بعد السقوط المنجلي عاد بركابه الى مدينته الام كركوك وبدأ يشرع يراعه الادبي مرة اخرى، وهو الان احد اعضاء الهيأة الادارية لاتحاد كتاب كوردستان فرع كركوك.

مقالات ذات صله

الرد