وأد الحناجر* ***

معارج

وأد الحناجر* ***

دويٌ يشق عتمة المدى
ترمم اسمال نبضها
بضحكة صفراء
فوق شفاه يابسة
تخبئ بمنديلها
جمر الامنيات
التي تكوي ايامها
بلهيب جلادٍ آسن
ينهش سنينها اظافر عهرٍ
فيصمت الكون
في حنجرة البراءة
تصلب قرابين احلامها
على جذع شجرة ٍ
خيوطها حزمة ضوء
من شعرها المتيمم
بسنابل أم الربيعين
شهرزاد
ويحَّ ايادٍ
تلقفت ْ الحرير
وغرزت انيابها
بطراوة الفراشات
خيمةٌ تصرخ
على اوتادها
كركرات صَبية
تزفر آهٍ
على سواقي الحمامات
تناااادي
وتصرخ بلجة صمتها
وااا عرااقاه
سبيتُ من المهدِ الى اللحد
……

كويستان شاكر……

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد