في الندى غمار الأقاحي

معارج
في الندى غمار الأقاحي
*نجمة الصباح تعلق لوح النهار
لمكانس الريح استجلاب المطر
يقبل الصباح أول خيوط شعري
يقول …
يا ليلى موعدكِ النور
؛
لكن هذا المدى كان يغزل لنا دثار ظلام
؛
رأيتهم من خلف رايات السواد
يسوقون قطيع الليل الهجين
يسابقون صراخ الفزع في حناجر الأطفال
؛
رأيتهم يقتلعون أنفاس السلام
تنزف صدور الأمهات غيوم حزن
تفر أغصان الزيتون هاربة
؛
رأيتهم يفتشون رحم الأرض
يطاردون أجنة القمح
تبكي جدران المعابد طهارة دمي
؛
رأيتهم غرابيب تبارز الخصب بالعقم
يقتربون وهاوية تتسع لخطواتنا
الجبل أنين يواري سوءة النواح
؛
أنا ابنة *البيضاء تاج الشمس رأسي
قالوا: بل تتدلين من حبل النخاسة
أيقونة مُسملة ….
الوالي على جسر الخليفة يقيم الحد
يتنازعونكِ في سوق الوضاعة … يشعلون حولك الرغبات
واليد الواحدة تغرس ألف سؤال
تكشف عن مقابر اُرتعت زهورها نزفا
تستغيث من حصار عظام متآكلة
؛
صرختُ …
ليرتفع دمي فوق حدائق موتكم
أنا عُري زمنكم … وهذا ضجيج جماجمنا الظامئة
يصطاد لخطواتكم عناكب الخراب
بفساتين مبتورة.. أحذية مفقودة .. ومدننا المتكومة على قارعة الحزن
عبرنا فوق مشاعل ظلامكم
وخيوط الربيع في حناجرنا تغزل للشمس ميقات الخلود
عايده بدر

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد