العائدونَ مِنَ المَوت

معارج

العائدونَ مِنَ المَوت

شينوار ابراهيم

…………………

عدتُ من الموت

أسيرُ وَحيدًا … بائسًا

تؤلمُني الخَطواتُ

أصارعُ مَخاوفي

الضّبابَ المَجهولَ

في ذاكرتي

أحمِلُ أسماءً بدونِ حُروف

أوجاعًا بلا أشلاء

أبحثُ عن جثّتي المَفقودةِ

في المقابرِ الْجَماعيّة

عن قاتلي

بين الملفّاتِ الضّائعة

في حَقائبِ عاهراتِ الأرضِ 

عن صَرخاتِ حَفيداتِ الشّمسِ

بينَ مَخالبِ الذّئابِ 

صَدى نِداءاتِ القاصِراتِ

في 3. أوكوست

أيامًا حُفِرَتْ بأظافرِ المُغْتَصَبات

في ذاكرةِ التاريخ

لقد ماتَ كلُّ شيء

حتّى الإنسانيّة 

بَدَأتُ أخافُ حتّى من ظلّي

من حجمِ انكساري

هذه الحياةُ تُؤلِمُني

بصمتُها القاتل

سأعودُ إلى الموتِ ثانيةً

الألَمُ يَنهَشُ في جَسَدي الميت

لا أقوى على الهَرَب

لا أملكُ القوّةَ على البُكاء

دفنتُ قلبي هناك

بعيدًا عن جَسَدي 

لا أحَدَ يَعلَمُ بِنَزيفِ حُزني

فأنا أزيدي 

مُجَرّدَ رقمٍ في سجلِّ الحِسابات

………………………………………

 

Imṛakkḥen n temattent.. ((العائدون من الموت

 

Tniɣ-d si temattent

ʷaḥdi gureɣ s unazgum

Isurifen tḍuṛṛan

Tiwdi tɣaḍal-eɣ

Tegut d tehammet..

Usmawen yeḥlan.. Bla isakkilen

Lummajeε bla ṛṛmim

F lefriset-inu y-iṛuḥfn truzziɣ

Gi tijabbanin n ulammed

F umanɣey-inu..!

G izzmamet iṛuḥen

Gi tisendaq n lxalet yučen-t

G ɣuṛi n terwa n tefuket..

Jer n ʷaccaren uwuccan

Aṛujeε uεayyeḍ n tiqayyaṛin.. Gi lakust 3

Ussan twakrzen s ifassen n timaḥfaẓ

Gi temaktayet ad-turex

Ag yellan yemmut

Ak si temdant

Tniɣ teggʷdeɣ lak d laxyel-inu

Si teṛaẓẓit ag twaṛṛaẓeɣ

Yimejrit umanɣey..

I temattent-inu ad-tniɣ

Lummejeε tettent gi lafruset-inu yemmuten

Terwal ur qaddeɣ

Ad-ileɣ ur qaddeɣ..!

Ul-inu neṭleɣt ɣadi

Yebεed f lafriset..

Ḥed udyewwi laxbeṛ f ʷasdammi n inazgem

Neč d “Ayzidi”..

D azwil gi zzmem n y-izwilen..

 

Asafru n   

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد