الذكرى السادسة للإبادة الإيزيدية

معارج
الذكرى السادسة للإبادة الإيزيدية
لا مجاز يتحملُ هذه المشاهد….
طفلٌ رضيع يرضعُ من أمهِ بينما هي جسدًاٌ دون روح …
صيغراتٌ لا يتعدى أعمارهن ستة اعوام يغتصبٌ في اليوم بعدد سنوات أعمارهن ..
مسنٌ يخَيرُ بين تغير دينهِ أو نحر رأسهِ، فيتاطيرُ الدماء وتغدوا السماء حمراء ….
مسنة في الثمانين من عمرها قبل أن يقبض الجوع روحها تقول: يا الله ليتني أن أكونُ كسرة خبز لِحفيدِ الصغير…
الآلاف من الصغار فصل بينهم وبين الحياة قطراتٌ قليلة من الماء…
شاباتٌ يقطعون كل مفاصل الحياة لكي لا يغتصبٌ ويخترنَ الموت السريع، لكن ما نوع هذا الوحوش يا الله يغتصبونا جثثهن……
أسيرةٌ مع طفلها تطلب طعامًا لتتمكن من اطعامهِ لكن يطبخ لها صغيرها وتقدم لها كوجبة دسمة وبعد ان تكتشف هذه البشاعة تبدأ بالصراخ راجية أن تصل صوتها بيت الله…..

حميد آل كنجي

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد