مقال65
يونيو, 2020
  • مَنْ هُناك؟

    قصة قصيرة مَنْ هُناك؟ بقلم: ميسون أسدي ما قبل كانت السماء مرصّعة بالغيوم في تلك الليلة، وتفوح رائحة ...

مايو, 2020أبريل, 2020
  • بَلْصوص

    ميسون أسدي أطلق العنانَ للسانِه ولم يَعُد من اليسير إيقافه، وقال الكاتب المعروف عمّار: جاءت ساعة الف ...

  • جلغمة

    ميسون أسدي (1) رغم هدوئه، إلا أنّه عندما يتكلم، يُستشفّ من صوته-الذي ينبئ بأنّه مهموم-صخبٌ دفين. لا ...

مارس, 2020
  • غزغزني شوكه!

    ميسون أسدي “هالعكوب العكبته، غزغزني شوكه… آه بإيدي أنيته وطبخته، غزغزني شوكه… آه ع ...

فبراير, 2020يناير, 2020ديسمبر, 2019
  • الخازوق!

    ميسون أسدي تنهدت بدر قائلة: أربعة أتوق بشدّة للقياهم… آه لو عاد بي الزمان إلى الوراء، ماذا عسا ...

عرض المزيد من المقالات