مايو, 2020
  • التانغو العربي…

    عبد الجبار الحمدي عمود إعتاد أن يكون على الجانب الأيسر في صفحة من جريدة ربع سنوية، ينتظر ولادة ظهوره ...

  • السقا مات

    القاص والكاتب عبد الجبار الحمدي ألقمني والدي المهنة البائسة التي كسرت ظهره وظهر حماره، كانت مهنة وال ...

أبريل, 2020
  • مملكة البخار..

    عبد الجبار الحمدي مملكة من البخار الساخن، بوابتها عليها حراس يمسكون المناشف او يدخنون الأركيلة، امام ...

  • قوافل موتى

    عبد الجبار الحمدي إنخرط الى جانب قافلته التي تسير مثقلة نعوش موتى، يئن كما تأن الثكلى، هاهو يُبيح لم ...

  • هذيان…

    عبد الجبار الحمدي يقيس ثواب بقاءه بخطواته… يتسابق مع حفاة الفكر في زمانة بعد ان نهل من طيبات و ...

  • ضجيج جثة

    عبد الجبار الحمدي لم يستقر الوضع حتى الآن فما زالت الجثث تتوافد الى مستتشفى الطب العدلي، جثث بلا معا ...

  • هالة

    عبد الجبار الحمدي بتؤده راحت ترفع اذيال ثوبها الطويل هالة وهي تصعد الحافلة التي تؤدي الى عملها كالعا ...

  • تلافيف ذاكرة

    عبد الجبار الحمدي هوس وصراع يلبسه متاع طريق، عَزِفَ الحياة لجأ الى الوحدة التي قامرت على أن يكون أحد ...

مارس, 2020
  • لا تقصلوا ظني

    عبد الجبار الحمدي مثلما استباحت سنين عجاف السلطة بكارة فكره، صار لا يتقمص قول الحقيقة حتى في ظنه، فش ...

  • باشو..

    عبد الجبار الحمدي المطر غزير، السقف مترهل بائس، يقبع باشو في احد أركان كوخه المتهالكة، يمسك بتميمته ...

عرض المزيد من المقالات