” انانا عشتار “

latifa_aldlimy

الدكتورة ليلى الخفاجي السامرائي

……………………………………………..
خاص بمعارج الفكر / الادب النسوي
………………………………………………

بعد صمتِ الدهورِ إنانا عشتار هجرتْ عالمَها السماوي وهبطتْ عالماً سفلياً تتقاذفُهُ الأمواجُ الهادرةُ تملؤهُ الأدرانُ ، ملوثةٌ فيهِ البقاعُ ، هوتْ من يفاعٍ ، بزحامِ الذكرياتِ ، تطوي الفيافي تجوبُ القفارَ حاملةً سلالَ الهمومِ تستصرخُ الفراتَ ، تسكبُ عطرَها المقدسَ على حناجرِ الدخانِ ، ارحلي ولا تندمي على الرحيل ، تسلحي بطهرِكِ لئلا يدنسُهُ جبابرةُ الشرِّ وربابنةُ الفسادِ ، لا تقربي عشَّ الدبابيرِ ولا تطئي وكرَ الشياطين ، فأنتِ كرمةٌ من كرومِ الجنّةِ ، وسنبلةٌ مثقلةٌ بالعطاءِ ، متخمةٌ بفتنةٍ مُدانةٍ ، مفعمةٌ بعفةِ الشجرِ وطهر العنادلِ ، مولعةٌ بطعمِ القصاصِ ، اربطي شراعَ قاربِك المعقودِ بأذيالِ الغيومِ ، وغادري المياهَ الوحلةَ الى مياهٍ أكثرَ عذوبةً علّكِ تجدينَ النقاء فأنتِ عذقٌ من أعذاقِ النخيلِ ، وحمامةٌ بيضاءُ
تختالُ على شواطئِ البحارِ ، يلفعُها هجيرُ الرمالِ ، أنتِ طهرٌ للمتوضئينَ يباركونَ بهِ صلواتِهم ، تنحنين برفقٍ انحناءةَ الشموخِ لمن يستحقُ انحناءتكِ ، تعبرينَ الأسى بصبرِ أيوبَ يئنُ من الجراحِ يتلوى على بساطِ الألم ، تترنمينَ ترنيمةَ البلابلِ على فننِ الشجرِ تتنهدينَ أناهيدَ الأزاهيرِ يلثمُها الندى ، يُكحّلُها الفجرُ بغيبوبةِ نعاسٍ ،
لا تهني ، لا تنحني الا تواضعاً ، عودي من حيثُ أتيتِ
لا مكانَ للنقاءِ في عالمٍ يلفعُهُ الخواءُ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *