قصيدتي المنحورة

latifa_aldlimy

سهى الطائي

……………………………………………..
خاص بمعارج الفكر / الادب النسوي
………………………………………………

 

على أعتابِ عاداتِهم ..
قتلوها
بكت حُروفها جزعاً
لم يكترثوا ..
ذَبحوها !!
قبل أن يعدموها !!
أبياتُها أَمسكت ، بِحروفِ بعضها
ألشدةُ ، عَصبت رأسها
وضَجت السكون
قبل أن ..
ينحَروها !!
هطلت النِقاط على السطورِ
خَوفاً
هَلعاً
حُزناً
تَرجتهم أن ..
يتركوها !!
سَيل من الدمعِ ،، أغرق دفتري
وقلمي يجدفُ هرباً
علَهُ يَلحقُ بأخرِ موجة
يَركبَها ليعتليها !!
على صليبِ الأسى .. نَصبوا جَهلهم
هللوا ،، كبروا ،، لم يردعَهُم عِلمُها
لعنوا أُمهَا
ثُم قذفوا بالشتم ..ِ أَباها !!
إِستجمَعت قِواها ،،قَوافي قصيدتي
وَقفت شَامخة
راسخة
تنطِقُ الشهادةَ ،، وبالحزنِ تُلبيها
شَاب شَعرُ أَبياتي
بعزِ ريعانها
لم تفرح
لم تمرح
لم تبتسم
ولم تَظهر أللآلئ فِيها !!
قَطعوا رأَسها ،، مَزقوا أَذرُعها
نَظرت .. نَظرةَ المُغشيّ عَليها !!
ماتت
أُستشهد
قُتل
كُل شيءٍ فِيها !!
إِلتحفت برداءِ الحُبِ
وتَكلل سَفكَ دمُها
بالصمتِ !!
من ذا بعد قصيدتي
بالقتلِ يتلوها !!
هُلوا عليها ترابَ وحدتي
ودعوا الديدانَ تنُخرها
فلم تَعد ، أَحضان كِتابي
تَأويها !!

وغَير ناقور القيامة لا غيرَ يُحييها !!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *