محي شه مدين و كه جكا ل به ر ئافي

د.خيري الشيخ
محي شه مدين و كه جكا ل به ر ئافي
محي شمدين والفتاة قرب النهر
هذه قصة محي حسين شمدين اغا من عشيرة الشرقيان الايزدية وكان اغا على ما يقارب 1000عائلة من الشرقيان والدنان وكان نسيب عبدي ملحم اغا ابو درويش وكان له محبة ومكانة خاصة لدى علي بك واسماعيل باشا امير عشيرة الجيسات(كيسى) وعند الكثير من وجهاء وفرسان عشيرة الملا وكان يقطن في ويران شهر وقراها.كان محي رجلا حسن المنظر و ميسور الحال وملهما بالتجوال والتجارة وكان شاعرا .وفي احد الايام ومن الصباح مرت قافلته ومعه اصحابه ومن ضمنهم فقير من طبقة الفقراء ومن نفس عشيره الشرقيان ووصلوا الى نهر باولو (قد يكون النهر الذي يجري في مدينة باولو التركية وفيها عدد من القرى منها قرية سفران ) والمنطقة التي وقف فيها كانت منطقة خلابة بنهرها وروافدها و الاشجار والبساتين المتاخمة للنهر والمنحدرات والجبل ,وبينما هم ياخذون استراحة لفتت انظارهم فتاة جالسة بالقرب من النهر وتغسل الثياب وهي متدنية الراس .فقال الفقير ل محي انت هكذا شاعر اتستطيع ان تجعل هذه الفتاة ترفع راسها لنرى هل من الجمال ام من الغرور والكبرياء لا ترفع راسها فقال محي بالتباهي استطيع ان اجعلها ترفع راسها وتاتي معي ايضا ولكن نحن في طريقنا الى التجارة فما بالنا مع هذه الفتاة والمشاكل التي قدد تسببها لنا ونحن ايزديين وهي تبدو مسلمة لان سكان هذه المنطقة اسلام ,ولكن اصرار الفقير وحلفه جعل محي يخاطب الفتاة بابيات من الشعر وهي ردت عليه ايضا بالشعر وهذه هي القصيدة: يخاطبها محي :
انت يا فتاة كالظبية و كحورية البحار
ليحترق نهر باولو من ماء وروافد و اشجار
دوما لقافلة محي شمدين خير طريق ومسار
في هذا الصباح الباكر وبغسلك الثياب انا محتار
تلك الانوثة وحناء اليدين وزينة العروس وطبعك الوقار
اه يا مدللتي لما لا ترفعين راسك هل من الجمال ام افتخار؟
لما لا تنظرين الى قافلة محي شمدين و تأبين الابصار؟
الفتاة:
ويحك يا عابر السبيل كم انت ثرثار
على نهر باولو منحدرات وشجر ومسار
يسير فيه تجار وقوافل و افراد طول النهار
اذا رفعت راسي لهم و امعنت الابصار
فهذا عيب لاصلي في الدنيا واهلى من الاخيار
محي:
يا حورية البحر يا كالشادن بحسنك المبين
سادعوا من الله دعاءا قولي امين
هذه الدنيا ملك الله رب العالمين
اذا كنت ذهبا فانا من الصاغة المتفننين
اذا كنت شجرة اكون انا الفاس القاطع المتين
اذا كنت غنما انا الذئب المفترس الحزين
اذا كنت قطعة جبن طري ساكون اول المشترين
اذا كنت دون جناح اكون الريش والجناح المعين
اه يا صغيرتي ويا لجمالك كالحسناء
ليزول الوادي بما فيه من اشجار وماء
دوما تسير قافلتي فيه دون عناء
هذه الفتاة البريئة وتبدو كالعذراء
ان كنت تعبدين الله رب السماء
اترك الثياب ولنرحل للغرب والبيداء
الى ان تأتي منيتنا في اعماق الصحراء
سنمكث في واحة قرب مستنقع يتجمع فيه الماء
الفتاة:
اه منك يا راجلا وغريب الاطوار
نهر باولو رحب بالمياه و الاشجار
يمر فيه افراد وقوافل وتجار كبار
اذا ارفع راسي لهم وامعن الابصار
خوفي يوما في مجالس الاغوات الكبار
ان يعاتبوا ابي بما يصلهم من الاخبار
وان يدنو والدي راسه بين الاخيار
فاذهب انت وقافلتك يا مرهق الحمار
ما الذي يجعلك ان تقف على هكذا مسار
سيقتلونك ويوزعون تجارتك وتسوء الاقدار
محي: اه يا حورية البحر ويا ريم البراري
نهر باولو فيه دروب و اشجار في الاعالي
يمر في طريقه التجاروالقوافل و الاهالي
ما بك تمدحين اصلك كانك من نسب المعالي
قد يكون اباك راعيا او من لصوص الليالي
من يقتلني او ياخذ تجارتي جزاءه سوء الاحوال
الفتاة:
اه و اه يالك من تاجر منهك وثرثار
نهر باولو مشهور باقدم واعلى الاشجار
وتغطي اغصانها لتعطي الظل في الجوار
وتحمي قامتي السلطانية من حر النهار
لا ادري من اين لك هذا الكلام وهذه الافكار
لا ادري كم لديك من قوة واتباع وانصار
اذا بدات بالصراخ والنحيب والإستجار
ستخرج المئات من الاسلحة الموصلية
من عشيرتي بيد كل فارس و مغوار
وينتشرون على الجبل وخلف الاحجار
سيقتلونك وياخدون تجارتك كالتذكار
ولكن هذا عيب لاهلي وتقليل من شان الكبار
محي:
انت يا فاتنة يا ظبية الغزلان
تمدحين نفسك بكذب وبهتان
قولي اصلك ونسبك اينما كان
الفناة:
انت يا مرتجلا يا ماشي على الاقدام
نهر باولو تمتد حوله المنحدرات للامام
تجري فيه مياه الفرات بانين و انغام
انا ابنة امير باولو الكريم والمقدام
الذي يحكم ١٧٠٠عائلة من اناس كرام
أسموني زليخة لما بي من جمال ذو إنعام
وفي شبابي سميت زليخان تقديرا واحترام
ولم ارى نجوم السماء لكثرة الحب والوئام
قد بينت لك اصلي ونسبي بالكمال والتمام
ليتني عرفت اسمك واصلك ومن اي مقام
محي:
يا فتاة دائما و لأجمل الدهر
ارض باولو مسطح ومنحدر
خرير ماء الفرات في النهر
شقائق النعمان والسوسن على اطراف النهر
ويتبع ذكر القبج الانثى ويسعد بهما النظر
انا اغا عشيرتي الشرقيان والدنان طيبا الذكر
انا نسيب عبدي ملحم الشرقي و باسمه افتخر
انا محي حسين شمدين بكرمي وطيبتي اشتهر
احكم ١٠٠٠عائلة وانصاري من الامراء كثر
الفتاة:
ويحي يا فتى يا ابن الامراء
روحي وعمري لك فداء
كم كنت انا جاهلة وبلهاء
بعزة رب الارض والسماء
بسبب تلك العباءة على كتفيك وذاك الرداء
وما على راسك من العقال و الغترة البيضاء
حسبتك واحدا من عرب الشمر الغرباء
لا ادري هل انت ببديل ام بمهر الاغنياء
اناشدك بالعلي والعباس وبعز الاولياء
ان تمسك يدي وتخطفني بالحب والهناء
محي:
يا ويلي يا ويلي اينما اذهب من القدر فالمنية اتية
يا ويلي ويا مصيبتاه من كلام احمق من فتاة داهية
فيا حورية البحر ويا غزالةبحسنهامتباهية
اذا كان اباك محتاج لاموال ومقتنيات للمهر يا الغالية
ساعطيه من الذهب والفضة ما تحمله ناقة شامية
ساعطيه سبع جمال لايام التنقل و الترحال في البادية
واذا يطمع بالكثير ساضيف الى مهرك الهدية التالية
ساعطيه ٧٠٠من الاغنام الحلوبة من افضل الماشية
الفتاة:
يا فارسا يا مرتجلا ذو جاه وفخر
ليحترق نهر باولو وما فيه من الصخر
بالله والانبياء املك من اقمشة الحرير الكثر
واحزمة من الفضة والذهب حول الخصر
ابي مثل الباشا ميسور الحال للله الشكر
اذا رآك ابي سيعطيني لك هدية وبدون المهر
محي:
يا صغيرتي انت بحسنك مثل المها تمرحين
ليحترق مضيق جبل باولو ودربه المبين
يمر فيه افراد وقوافل وتجار منذ السنين
بعقلك المختل وفكرك في الهواء تطيرين
ظننت عقلك من الثقل كحمل بغال اثنين
لم اعلم انك ستقعين في المصيدة والكمين
انا قهوجي لدى عبدي ملحم اغا ومسكين
قد اشبع يوما و اتضور جوعا اسبوعين
ورداء زوجتي مشقوق وقديم منذ سنين
لو سحبت خيطا منه يتمزق في الحين
الفتاة:
يا مرتجلا من الخيل هيهات وهيهات
جبلنا الجميل والشاهق له كل الموصفات
اقسمك بالله والانبياء وجميع الديانات
خذني بما اصاب قلبي من جرح واهات
والله لو اصاب جسدي باربعون من الطلقات
لن يجعلوني ان لا اتبع قافلتك في الطرقات
محي:
اه يا فتاتي نهر باولو فيه منحدرات
مكان محطم ومياهه في انين واهات
يقول الفقيرلا يتغير ازرق الى ابيض في كل الاوقات
ولا يجوز زواج شاب ايزيدى من فتيات مسلمات
الفتاة:
يا لك من فارس ذو مكر وذكاء
يبدا القرآن بحرفي الأف والياء
لم ياتي احد من بيت رب السماء
لا تصغي لكلام الفقير وهذا الهراء
ولن اسمع لما يردده رجل الدين كالببغاء
الجنة والجحيم معا بيوت رب السماء
محي:
يا رفاقي كيف الخلاص يكون
من هذا الموقف المليء بالجنون
لما اسببه لهذه الفتاة من الشجون
ساخبرها باشارة للموعد المنشود
ان نوقد نارا ليلا في المكان المقصود
ان تنتظر وتراقب اشارة عندما نعود
اني ساخذها معي والرجال شهود
اقتنعت الفتاة بالفكرة دون ردود
ورحل محي منذ ذاك اليوم ولم يعود
الفتاة:
يا ظالما يا عديم العهد والثقة والوفاء
تركتني ليال طوال في ارق وعناء
أيكون لحبي الصادق هكذا جزاء؟
تابعت كل نار موقدة على امل اللقاء
يعاتبني اهلي كل صباح ومساء
ولم يدركوا ما اعانيه من الم وشقاء
تركت امري للقدير العادل رب السماء
لما راى محي شمدين واصدقائه ان الفتاة وقعت فعلا في حبه وانها مصرة على الهروب معه .ففكر في حيلة وخطة لكي يتخلص منها ومن المشكلة التي وقع فيها بسبب اصرار الفقير على ذلك في البداية وانهم لم يتوقعوا ان تصل الامور لذلك الحد. فقال محي تعرفين اننا معنا بضائع للتجارة ويجب ان نبيعها وقد نتاخر بضعة ايام وليس من المعقول ان ترافقنا فتاة بين تجار غرباء فابقي انت وجهزي نفسك و اشارتنا عند الرجوع سنوقد نارا في الليل فعندما ترين النار تعالي و اساخذك ونتزوج فاقنعت الفتاة وقالت بفرحة حسنا سارتب نفسي وانتظرك يا حبيبي .وهكذا تخلص محي من الفتاة ولكنه كان دوما يعاتب الفقير ويعاتب نفسه لما قاموا بالهروب من الفتاة وطلب من الله ان يحمل الفقير كل الذنوب .ويقال ان الفتاة انتظرته ليالي عديدة ولم يدخل عينيها النوم وهي تراقب ليلا على امل ان ترى نارا في المكان المنشود.هذه هي حكاية محي شمدين والفتاة الجالسةعلى ضفة النهر وحب الفتاة العذري البريء هذا هو الحب الذي لا يوقف نيران عشقه اي دين او ظرف واي عائق.وموقف محي شمدين جاء من التزامه الديني وحرصه على سمعة الفتاة وحسن الجيرة وتلافيا للمشاكل العشائرية .اتمنى ان اكون قد وفقت في سرد هذه الحكاية شعرا ونثرا مترجما من بحور التراث والفلكلور الايزيدي العريق ومن الله التوفيق
د.خيري خضر الشيخ المانيا مدينة هاليكن هاوس 22/1/2021
المصادر :
1.من الاغاني الفلكلورية الايزدية بصوت الفنانين المرحوم بير كريت والمرحوم كجي عمي افدل والمرحوم اسماعيل علي زينبا والفنان القدير لازكين سيدو
2.بعض المعلومات والصور من الكوكل لمدينة بولو وقراها والتي يتوقع ان القصة حدثت فيها
معاني بعض الكلمات الصعبة
اسماء انثى الغزال:الظبية الشادن الخنساء ريم الفلا
المها هي صغيرة وانثى الغزال
مرمز/ الوليد في البحر وهو اسم علم مؤنت لذا قلت حورية البحر
الماشية/الابل والبقر والغنم والماعز
لوقه لوق /الكلام الاحمق فهو الوق بالضمة
الوقار/ثبات النفس
عريض/شاسع فسيح رحيب
استنجد/استجار/لكي يؤمنه و يحفظه
جقماق/كلمة تركية تعني السلاح
المسكين /فقير الحال

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد