(الكزبرة بالرائحة المنفرة )

صباح محسن جاسم
(الكزبرة بالرائحة المنفرة )
عشبة العام 2017 لفوائدها المستترة
العشبة المخلبية القانصة للعناصر الضارة المجذّرة الحرّة ..
الغزاة قديما يجلبون معهم البذور أما حديثا فيجلبون طي خرنكعياتهم الشرور والثبور! – آني –
– ترجمت لك –
الكزبرة Coriandrum sativum نبات عشبي حولي سريع النمو يحمل اسمين شائعين: الأوراق هي الكزبرة والبذور هي توابل الكزبرة. صنفت الرابطة الدولية للأعشاب هذا النبات باعتباره عشب العام 2017. الأوراق تشبه أوراق البقدونس الأوروبية في الشكل ولكن هذا النبات له رائحة نفاذة مسْكيّة حلوة ومذاق لا يحبه بعض الناس. تختلف أوصاف نكهة الأوراق من الحمضيات ذات الرائحة القارضة إلى الصابون إلى رائحة بق الفراش بعد سحقه وانبعاث رائحته الدفاعية الخاصة.
(بالإنجليزية: Gnat)‏ هو اسم شائع لعدد كثير من أنواع الحشرات الطائرة من رتبة خيطيات القرن ضمن رتبة ذوات الجناحين، بعضها يتغذى على النباتات وبعضها على الحشرات وبعضها على الدماء. تطير بشكل جماعي ، تكثر في غابات كالفورنيا.
الاسم العلمي مشتق من الكلمة اليونانية koris /bug ،gnat / والتي من المفترض أنها تشير إلى التشابه في الرائحة. توصف البذور المجففة عمومًا بأنها عطرية حلوة وجوزية الشكل وحارة.
تنتمي إلى عائلة الجزر أو البقدونس (Apiaceous) موطنها الأصلي جنوب أوروبا وآسيا لكنها انتشرت إلى أجزاء أخرى كثيرة من العالم. من أقدم الأعشاب المعروفة لدى الشعوب في التاريخ، نمت في الحدائق المصرية القديمة ووجدت بذورها في المقابر المصرية. تمت زراعة هذا النوع من الأعشاب منذ آلاف السنين في الهند والصين. جلبها الغزاة الأسبان إلى كل من المكسيك وبيرو. استخدم الصينيون العشبة في جرعات أملاً بالخلود ، بينما في الثقافات الأخرى اعتمدت هذه العشبة كمنشّط جنسي أو فاتح للشهية. استخدمت البذور طبيًا لصنع الشاي كمساعد للجهاز الهضمي ما لذلك من تأثير المهدئ. تم استخدام الزيت من البذور للتخفيف من نكهات الأدوية الأخرى . يستخدم بعد مزجه مع المراهم لعلاج آلام المفاصل والعضلات الروماتيزمية المؤلمة . هذه العشبة معروفة بفائدتها في خفض الكوليسترول الضار.
(التكاثر والغرس)
تزرع الكزبرة بالبذور. قبل البذار يفضل تعريض البذور الى الشمس والهواء الطلق ، مما يساعد على تعزيز النضج الفسيولوجي وكسر السكون. كما يمكن كسر قشرة البذور قبل بذارها، مما يعزز من معدل الإنبات ويسمح بتوزيع أفضل.
كثافة النبات عادة من 15-40 نبتة في المتر المربع الواحد مما سيعطي بذورا كبيرة الحجم نسبيا ، و 75 نبتة لكل متر مربع سيعطي بذورا أصغر.
بداية الربيع او أواخر الشتاء يتم اختيار مساحة في ارض الحديقة سهلة التصريف للمياه ومعرضة للشمس بمعدل 4 ساعات في اليوم. درجة الحرارة المثالية للزراعة من 17 – 27 درجة مئوية.
تنظف المساحة المختارة من الادغال والحشائش من ثم تضاف اليها نسبة بسيطة من السماد العضوي – مثل مخلفات الطيور – وتقلب بعدها تترك يومان للتهوية والتعقيم بضوء الشمس وتغمر بالمياه حتى يرتفع مستوى الماء 2 سم فوق التربة.
تنقع البذور مدة ليلة واحدة في الماء ثم تنشر على قطعة قماش نظيفة حتى تنشف.
خلط البذور بعد تنشيفها بمقدار ثلاثة اجزاء من الرمل المغسول ثم القيام بنثرها على الخفيف بعدها تغطى بطبقة رقيقة من التراب سُمك 1 سم وتسقى بريّة أولى .
اهم شيء في السقي المحافظة على مواعيده بانتظام في الأسابيع الثلاثة الأولى. وبمعدل رشّة واحدة غامرة كل اسبوع.
الانبات سيتوفر بعد ثلاثة اسابيع.
سيكون النبات جاهزا للحشة الأولى بعد مرور 4 اسابيع ما بعد الانبات.
في الطقس الحار والبارد جدا لا تميل العشبة لانتاج البذور. تنتج النباتات أوراقًا عريضة ومسطحة ، ولكن عندما يبدأ النبات في تكوين البذور فإنه ينتج أوراقًا مزركشة وشبيهة بالسرخس على طول ساق الزهرة. تنمو أوراق النبتة بارتفاع 30-40 سم . تحمل السيقان مجموعات لأزهار بيض أو وردية شاحبة اللون ، تجذب الحشرات الصغيرة المفيدة والدبابير التي تتغذى على الرحيق.
موسم النمو لا يقل عن 100 يوم للحصول على البذور. تنمو الكزبرة بشكل أفضل في التربة جيدة الصرف تحت أشعة الشمس الساطعة ولكنها تستطيع النمو في الظل الخفيف جدًا. يمكن أيضًا زراعتها بنجاح في حاويات.
حافظ على رطوبة متساوية طوال موسم النمو. قلل الري عندما تقترب البذور من النضج. لا تعاني الكزبرة من أي مشاكل خطيرة كالآفات الزراعية.
اختر الأوراق الطازجة في أي وقت بعد أن يبلغ ارتفاع النبات حوالي 15 سم ولكن قبل الحش (قد تظهر نكهة غير مرغوبة للأوراق في هذه المرحلة). إزالة الأوراق الخارجية القديمة ستشجع النبات على إنتاج أوراق جديدة ، لكن الأوراق الصغيرة لها نكهة أقوى. يمكن قص النباتات بأكملها على شكل باقة بحشها من مسافة 3 سم من مستوى سطح التربة المزروعة، ثم السماح للنبات بإعادة النمو لحشّة ثانية. من الأفضل استخدام أوراق الكزبرة وهي طازجة ، كما يمكن تجميدها أو تجفيفها (على الرغم من أن الأوراق المجففة تفقد الكثير من نكهتها). يمكن تخزين الأوراق المقطعة في الثلاجة لمدة أسبوع تقريبًا أو وضع “باقة” من الأوراق الكاملة في الماء للحفاظ على نضارتها في الحافظة.
اجمع البذور عندما يتحول لونها إلى اللون البني الفاتح كما بالامكان تجفيف النبات بالكامل ،بعد 3 اسابيع من فترة التزهير، اقطع السويقات وعلقها في مكان دافئ وجيد التهوية حتى تجف. ولأن العديد من البذور ستتساقط، ضع قطعة قماش تحتها ليتجمع ما يتساقط من بذور.
(فوائد عشبة الكزبرة واضرارها):
الأضرار:
من أبرز أضرارها الافراط في تناولها : يصاب الشخص المفرط فى تناولها بانخفاض مستوي السكر في الدم بشكل كبير وخاصة لمرضى السكر الذين قد تضطرب لديهم معدلات السكر لذا وجب مراقبة نسبة السكر بعد تناول الكزبرة ، وبالمثل للاشخاص الذين يعانون بالأساس من انخفاض الضغط ، فعند إجراء عملية جراحية لهم يجب التوقف عن تناولها قبل حوالي اسبوعين من اجراء العملية الجراحية لمنع اضطراب الضغط والسكر.
الفوائد :
• تعزيز وظائف الكبد، والغدد الصماء.
• تخفيض مستويات السكر في الدم.
• علاج العديد من المشاكل الصحية، مثل: عسر الهضم، والإسهال، وتجمع الغازات في المعدة والانتفاخات.
• تحفيز إفراز الإنزيمات والعصارة الهضمية، وتحسين الشهية.
• التخلص من العديد من مشاكل الجلد، مثل: الاحمرار، والحكة، والالتهابات، ويمكن الاستفادة من هذه الميزة عن طريق فرم بعض أوراق الكزبرة الطازجة مع القليل من الماء، حتّى تتكون عجينة خفيفة، ثمّ استخدام تلك العجينة على الجلد للتخلص من الالتهابات، ويمكن إضافة القليل من العسل إلى المزيج.
• علاج قرحة الفم ؛ والسبب في ذلك يعود إلى خصائصها المطهرة، من خلال عمل غرغرة للفم باستخدام أوراق الكزبرة، ويمكن استخدام هذه الأوراق بهدف تحضير معجون أسنان منزلي.
• علاج عسر الهضم، حيث إنّ تناول مشروب الكزبرة الذي يتمّ تحضيره عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الكزبرة إلى كوب من الماء المغلي.
• التخلص من آلام الروماتيزم والتورمات، وذلك من خلال شرب مشروب الكزبرة بشكلٍ منتظم، حيث يتم تحضيره عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من بذور الكزبرة إلى كوب من الماء المغلي وتركه مغطى مدّة لا تقل عن خمس دقائق.
• علاج السعال، حيث يمكن الاستفادة من هذه الميزة عن طريق تناول خليط من ماء الورد وعصير أوراق الكزبرة.
• خفض مستويات الكولسترول في الدم، والذي يحصل عن طريق إضافة ملعقتين صغيرتين من مسحوق بذور الكزبرة إلى كوب من الماء المغلي وتناوله بشكلٍ يومي.
• وقف نزيف الأنف، وذلك من خلال طحن ما يقارب 20 جراماً من أوراق الكزبرة مع القليل من الكافور، واستخدام الخليط الناتج كنقاط للأنف، كما يمكن استعمال عصير أوراق الكزبرة الطازجة فقط في حال عدم وجود كافور.
• علاج التهابات العينين وتورمها واحمرارها.
• التخلص من رائحة الفم الكريهة، من خلال مضغ أوراق الكزبرة الطازجة.
• علاج غزارة الطمث، حيث تساعد أوراق الكزبرة على الوصول لمرحلة من توازن الهرمونات في الجسم.
• التخلص من البثور والرؤوس السوداء من خلال مزج ملعقة صغيرة من عصير الكزبرة والقليل من مسحوق الكركم، ووضع المزيج على البشرة، وتركه عدّة دقائق، ثمّ غسل البشرة بالماء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد