مشهد من بلادي

latifa_aldlimy

ألَق محمد

المشهد الاول/

(ترك اباه يفترش الطريق بانتظاره)
كان ياما كان هناك رجل عجوز يفترش الطريق
ذا ثياب بالية بنطاله مُرقع عند موضع الركبتين
وقميصه بلا أزرار فوقه معطف كبير ذا سمرةمائل الى الاحمرار من كثرة ارتداءه وتعرضه لتغيرات الجو
ما ان دنوت منه حتى استنشقت رائحة حرارة الشمس بثيابه
تعجبت لمَ يرتدي معطفاً بالرغم من حرارة الجو!
وجه كئيب يحوي تجاعيد تُحكي أعواماً من الشقاء والتعب ، عيناها جاحظتان من شدة السهر تحتهما غابات محرقة ،شفاه ذابله لم تروى بطيب اللقاء
يحذوه صندوق من الورق المقوى وبعض القطع النقدية وعلبة ماء فارغة و ورقة بقلب الصندوق كُتب عليها:
“ساعود ياوالدي ريثما انتهي من العمل”!

لكنه ، لم يعد !

العراق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *