خذها عني

آسيا رياحي

خذها عني
عتبةً شهيةَ الانزلاقِ
لا ترسو على أديمها
أقدامُ السؤالِ
ولا تستهوي أدراجَها
آذانُ الوَقعاتِ
ولا عيونُ الآفاقِ
خذها عني
حكايةً خريفيةَ الفصولِ
لا ربيعَ يزهر في ثنايا الوجدِ
ولا صيفَ يحصد بقايا العهدِ
ولا حتى شتاء
يغسل براثن الخيانة
وكدَر الأفولِ..
خذها عني:
حقيقةً شديدة الذّهولِ…

آسيا رياحي

مقطع من قصيدة “خذها عني “
من ديواني “على رسلكِ يا خُناس”

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد