اقلقتها

علي الحارس

اقلقتها
علي الحارس
كلماتي المعتادة معها
سببت لها ارق وقلق
مما حدا بها الى غلق النت
وانا اصطلي بنار تستعر بالغظا
الى ان عادت بعد ان تنفست الصعداء متاكدة
من عدم صحة ما جال بخاطرها
عادت فبعودتها كان عندي كيوم العيد
قدمت لها اعتذاري فأبت وهي من اعتذرت
هنا سؤالي لقرائي الافاضل
ماذا تستحق ان اسميها او اناديها مثل هكذا انسانة؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد