فُصَام

مريم بغيبغ

فُصَام

يُخيط جِراحَه كلّ يَوم، يَتبَادل وَبَطل أَحلَامه المَكان…ولَا يَهدأ.
يَطحنُ الحُزن طَحنًا بأضرَاسِه، حتّى
تَجفُّ دُموعه…تَسكُن الكآبة قَلبه…يَصرخ فِيه ظِلّه الأَرعن : ألا تَكتَفي بثَمان من الضَّواحك في فَمِك!؟

مريم بغيبع/الجزائر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد