استيراد مرحاض ياباني

الدكتور رافد علاء الخزاعي

سافر وفد برلماني عراقي  رفيع المستوى إلى اليابان  بدعوة رسمية  من الحكومة اليابانية ليطلع على تجربة اليابان  في الصناعة والتعليم والكهرباء  والنفط  وحقوق الانسان  والطاقة النظيفة  وطمعا من اليابان في تكون شريك حقيقي للعراق في التمنية وكانت لها تجربة مماثلة في بداية الثمانيات ولكنها اصطدمت بالسياسات الهوجاء للنظام السابق  والحروب والعقوبات الدولية  وأملا منها في إحياء هذه الاتفاقية لما  تمثله موارد العراق من إمكانيات وسوق واعدة للتنمية  فقد أعدت للوفد منهاجا مدروس وفق خطة محكمة  بالترحيب ومحاولة إبهار الوفد بكل التطورات التكنولوجية وبيان أهمية العراق لليابان على مر العقود الخمسة القادمة كشريك اقتصادي مهم  وكان من منهاج الزيارة الاطلاع على كيفية تعامل اليابانيين في الكوارث والأزمات ومع الأمريكان  في قواعدهم وكيفية تفعيل الاتفاقيات الدفاعية وقد لقي الوفد كل الترحيب والاهتمام وكان منهاج اليابانيين للزيارة مرتب بطريقة تحاول إضفاء الصورة الأمثل عن اليابان فشملت الزيارة كل المشاريع حتى النووية في الطاقة النظيفة  وبعد نهاية زيارة الوفد  كتب استبيان للوفد ماذا أعجبكم في اليابان فكان جواب رئيس الوفد انه معجب جدا بالمرحاض (بيت الراحة ) الاليكتروني من  إنتاج شركة سوني بالتعاون مع رائد الحاسوب ببل غيتس و طلب رئيس الوفد شحن مرافق(مرحاض سفري ) للعراق لأنه لم تعجبه كل مشاريع اليابان إلا المرحاض الاليكتروني  وعندما جربه خرج وهو يقول …….افيِِِِِِِِِِِِِِششششششششششش يمه هسه يله شعرت إني إنسان……اليابانيين ترجموا كلمة افيششششششششششش أنها صلاة الروح وقالوا له إننا عندما نصلي لبوذا ويغفر لنا……..نقول أف ….إي …..أش  والبرلماني العراقي هم ضحك وقال له ان افيشششششششششش هي تعبير عن كبت طفولته انه كان يقطع 300 متر بالجول (العراء)  حتى يقول افيششششششششششش  وهي أيضا رياضة روحية كان يمارسها  ومن أدب أهل اليابان انحنوا  لرئيس الوفد وهم  يقولون ( عري …بو…طن ..بي) وترجمتها من اللغة اليابانية عرب وين وطنبورة وين  ورئيس الوفد يبتخترو مكيف ومرتاح ويصورهم كيف ينحنون لعبقريته في اختيار المرحاض الاليكتروني  المهم اجل اليابانيين الاتفاقية وبنودها وقالوا لا نوقع الاتفاقية حتى ينتخب العراقيين ممثلين لهم جدد لا يفكرون بالمرحاض وإنما يفكرون بالرقي والازدهار  ويفكرون بأمور مهمة المهم وصل المرحاض إلى بيت رئيس الوفد ولحد الان حاير شلون ينصبه لان كل سمكريه بغداد ومصلحي الحمامات لم يعرفوا كيفية نصبه وتشغيل  الحاسوب الخاص بالحمام لان به أكثر من 200 وظيفة أهمها هي فحص البراز يوميا وإرسال تقرير في حالة وجود دم في البراز إلى الموسسة الصحية القرنية وثانيا في وظيفته كيفية الاستنجاء والخرطات التسعة وفي حالة غلط الجهاز هنالك خرطتي السهو  وايضا هو يطلق أنواع العطور للتعتيم على الروائح الكريه ويطلق موسيقى هادئة لكي يشعر مستخدمه بالأمان وهنالك شاشة تبين إخبار العملة والبورصة  وبرامج الفضائيات وأوقاتها واقبضوا من هيج نواب  راحوا لليابان انعجبوا بالمرحاض وصحيح من قال أبو المثل كل إنسان يفكر بما ينقصه وقيم الشعب من مرحاض مجلس النواب………………

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد