وهل مسلسل عمر بن الخطاب اهم من الارواح التي تسقط كل يوم ؟؟؟

ياسمينة حسيبي

ياسمينة حسيبي

شر البلية ما يضحك فعلا..!
منذ مدة وانا أتابع حملات الدعاية لمقاطعة مسلسل عمر بن الخطاب من جهات كثيرة بدعوى انه يسيء الى الصحابي الجليل وثاني الخلفاء الراشدين.
يقولون ان الممثل او الممثلين الذين يقومون بأدوار الصحابة ليسوا على القدر الكافي من الورع والتقوى لكي يتشرفوا بأداء أدوار الصحابة رضي الله عنهم.

وان المسلسل سيترسخ في أذهان الناس فلا يتذكروا من حياة الفاروق الحافلة سوى التقمص السيء للممثل الشاب سامر اسماعيل فتختلط عليهم الامور وتهتز صورة الفاروق رضي الله عنه في أعينهم واذهانهم .

بل هناك من ذهب الى القول بان الممثل سامر اسماعيل مسيحي ولا يحق له تمثيل دور صحابي مسلم ..

يااااا أمة ضحكت من جهلها الامم ..!!!!!!

اقول لكل هؤلاء الذين أقاموا الدنيا ولم يقعدوها من اجل هذا المسلسل :

وهل الفاروق عمر يحتاج لمسلسل ليعرف عامة الناس من هو ثاني الخلفاء الراشدين ومن هو ” أعدل من حكم على هذه الارض” ؟

وبخصوص اجازة التجسيد او لا ؟؟؟
الم يكن الصحابة بشر مثلنا غير معصومين من الأخطاء ؟

ألم يكن الفاروق رضي الله عنه يعيش في الجاهلية وحارب الرسول عليه السلام بشراسة قبل ان يمن الله عليه بالاسلام ليصبح بعد ذلك أتقى الناس واعدلهم؟ .

لماذا لم يتحرك هؤلاء بحملاتهم المسعورة عندما عرض مسلسل الحسن والحسين ..في العام الماضي؟
أليسا سبطا الرسول وسيدا شباب الجنة. والأبعد عن التجسيد ؟

أيحسب هؤلاء بان عقول الناس بهذا الجهل الرهيب؟

أوليس الافضل للناس ان تتابع مسلسلا يتحدث عن الصحابة على ان تتابع مسلسلات تافهة كمسلسل ” بنات العيلة ” ؟
“بنات العيلة” الذي يقدم لنا المجتمع السوري في اجمل الصور وابهاها (بنات جميلات وموضة ومشاكل تافهة) في حين ان الموت يحصد مئات الأرواح في هذا البلد كل يوم ؟؟

فتبًّا للجهل عندما يرتدي قناع الورع والتقوى ..!

لماذا لا يهتم هؤلاء بما يجري في اوطاننا من تشويه لسماحة الدين الاسلامي ويعملون حملات ضد قتل المسلم لاخيه المسلم وضد ما حصل وما يحصل من سفك للدماء باسم الدين والطائفية..؟

لماذا لا يعملون حملات لإجلاء القواعد الامريكية من البلاد العربية والتطبيع مع الصهاينة .. ؟

بدل الاهتمام بمسلسل لن يقدم ولن يؤخر في حياة صحابي جليل من المبشرين بالجنة ..نعرف مسبقا ما قدم للإسلام وللدعوة الاسلامية ..

وبغض النظر عن الأخطاء التاريخية التي وقع فيها المسلسل وبغض النظر عمن يقوم بالدور فكثير من الناس ممن لم تسمح لهم ظروفهم بالتحصيل المدرسي سيستفيدون من مشاهدة هذا المسلسل على الاقل في اضافة المعلومات.

ان القصد من هذه الحملات هو تحويل الانظار عما يجري حولنا من مؤمرات في الوطن العربي .. لا اقل ولا اكثر

اما هؤلاء الذين يهاجمون الممثلين .. فأقول لهم : كم من الشيوخ لحاها اربعة أمتار تدعي التقوى والورع وضعت ايديها في يد الشيطان من اجل المصالح الدنيوية ..وتخريب البلدان الاسلامية..
فلا يغرّنكم منظر ممثل يلبس جينز لتحكموا على إيمانه ولتعرفوا ما بقلبه ، فربما كان قلبه مليء بالإيمان اكثر من الشيخ الملتحي .
الا يمكن ان يكون اداء هذا الشاب للدور واشتغاله في هذا الجو الديني دافع لكي يتقرب من الله اكثر ..؟

نحن نعي تمام الوعي ان المسلسل لن يفي هذا الصحابي الجليل حقه .. وان الممثل مهما بذل من جهد لن يصل الى ظفر عمر بن الخطاب ..
لكن المنطق يقول :
نحن نرى الظاهر فنحكم عليه ..
لكن الباطن لا يعلمه الا الله وحده.

وكفى استهانة بعقول الناس باسم الدين!!!

انتهى

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد