لغة التواصل دون كلام :

محمد القصاب

لغة التواصل دون كلام :
———————-
كلنا نتعامل بالحياة اليومية بالالغاز والرموز والرسائل المشفرة كنوع من ارسال رسائل تعني شيئا ما بالنسبة لنا ولكنها ليس بالضرورة ان يفهمها الاخر المراد ارسالها له
فمثلا نقوم باهداء هدية تعبيرا عن الاهتمام او الحب الخ ……وربما الاخر يفهمها اهانة كونها رخيصة او كونه لايحب لونها او نوع رائحة العطر اذا كانت عطر الخ
طبعا الامر يتعلق بكلا الطرفين ونوعية تربيتهما وطريقة خبرتهم بالتشفير
وعموما الاناث اكثر مهارة وايجابية بفهم الرسائل بشكل ايجابي كنوع من تواصل طبيعي ولغة تستطيع ان تفهمها بسهولة بشكل غريزي وطبيعي كتعامل انساني وكتعامل لطيف ولو كان بسيط
هذا النوع من التواصل صعب جدا بسبب عدم وجود ضوابط وتعليم ومنهاج محدد وموحد للجميع ………..فهو ارتجالات عفوية وغير منضبطة
المهم اننا اليوم نعيش كليا بهذه الطريقة
فنحن اليوم لانستطيع ان نقول لشخص انا احبك
ومن غير الطبيعي ان يعترف احدنا للاخر بالاعجاب او الثناء عليه الاوهو خائف ان يفهم كلامه كرسالة ما تختلف عمايقصده المرسل
ومن غير الطبيعي ان نبوح لمن نرافق او نحب بما يدور بذهننا من افكار وهموم خشية ان تفهم على انها نقاط ضعف وممسك له علينا ونقطة ضغط سيستخدمها لاحقا ضدنا في حال وقوع اختلاف بيننا
كل هذا نتيجة اننا نتواصل مع من حولنا من عائلة او اسرة او حي او مجتمع بنوع من الحذر وعدم الامان
عدم الامان والخوف ناتج عن تسييس وبرمجة عقول المجتمع على التنافس والكره والقوة وليس على قواعد الحب والتسامح
في احدى فقرات قصة الامير السعيد لاوسكار وايلد اذكر مقطعين جميلين
الاول ان السنونو احب احدى شجيرات القصب ……. وذهب لعندها وقال احبك وصار يطير امامها ويقترب من الماء ويرتفع ليسبب لها البهجة ويعرض مهاراته بالطيران ……وهي كانت تنحني مع الريح ويرقصون
المقطع الثاني كان في حفلة للاغنياء ……خرج شاب وفتاة الى الشرفة وقال لها الطقس اليوم جميل …..
طبعا معروف ان الانكليز يفتتحون احاديثهم بالتكلم عن الطقس
اي ان الانسان لايعبر مباشرة عن مايريد قوله
بينما كان السنونو ملكا في الاعتزاز بنفسه وبتملك احاسيسه
طبعا قرات القصة حوالي عشرين مرة وهي رااااائعة بكل كلماتها
المهم اننا اليوم نتيجة تشفير الكلام
وتشفير العقول
وضياع الاحساس البشري والاتصال بالكون والطبيعة
وضياع ميزان الصدق والحب والاخلاص
تجد اليوم ان الطفل لايستبدل حضن امه بكل اموال وممتلكات الدنيا ومغرياتها حين يكون طفلا ضعيفا ……
وعندما يصبح رجلا تطلب منه امه ان تنام عنده في بيته او تطلب مساعدة ما فيرفض ارضاء لزوجته او لغروره او هروبا من مسؤولية بسيطة …….
لو كان يعرف كم سهرت ليالي على مرضه حين كان صغير او كم تعبت في رعايته هو واخوته لفهم لغة حب لاتقدر بكل مايملكه اغنى البشر
انها رسائل وكلام غير منطوق ان تفعل شيئا من الاهتمام كرد جميل وعرفان
وهي رسائل غير منطوقه حين تنظر باستهزاء
وحين تخجل وتحمر خدودك
وحين تبتسم
وحين تنطق يكون كل شيء جميل بشرط ان تكون صادق
لم اقصد ان انهي بشيء حزين لكن اتمنى ان يكون الموضوع كرسالة لاننا توحشنا لدرجة نكران حتى اقدس الناس في حياتنا
وفقط لشدة التشبيه وقوة القسوة التي وصلنا لها
تحياتي لكم
محمد القصاب

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد