نامق و عبسي

سوزان العبود

التاريخ : الثامن من آذار على أبواب العقد الثاني من القرن العشرين .
المكان : مشفى في منطقة الشرق الأوسط .

– بفرح كبير دخل إلى الغرفة المحاطة بأكاليل الورد التي تدفقت من كل حَدب وصَوب فَرَحاً بولادة زوجته لتوأمين من الصبية ..
– ألف مبروك ألف مبروك..
مخاطباً زوجته الراقدة في الفراش خائرة القوى.
أجابته بتعب والعرق مازال يتلألأ على جبينها :
– أخيراً خرجا من بطني، أنا مرهقة لا أصدق أني قد ولدت وانتهى الأمر.
أجابها بسرعة :
– أجل أجل وأخيراً ولدت.
وأردف قائلاً:
– عليكي ان ترتاحي ، القيصريه عملية صعبة وتحتاجين الآن للراحة، بعد قليل ستحضر الممرضة الطفلين ياإلهي، لا أصدق صبيين دفعه واحده.. ما أروعك.
نظرت إلى الأرض بطرف عينها وعلى فمها نصف ابتسامه..
-أجل ما أروعني..
اقتحمت الممرضة فجأة خلوتهما وعلى وجهها ابتسامة المبروك وعلى كلٍ من ذراعيها طفل ملفوف بلفة زرقاء
وقالت وهي غاية في السعادة وكأنها هي من ولدت :
– ألف ألف مبروك، لاتنسوني من الحلوان، وأعطت كُلٍ منهما طفل، ثم غادرت.
نظر كُلٍ منهما في عيني الطفل الذي يحمله ثم نظرا في عيني بعضهما، فسارع هو الى الكلام لئلا تسبقه وقال:
– سيكون اسمهما “نامق وعبسي”*.
نظرت إليه بدهشة:
– نامق وعبسي!!
– أجل ما المشكلة!
وبنظرة فخر حَدَّقَ بعيداً ثم قال :
– أخيراً تحقق حلمي..
و ابتسم قائلاً:
-أنا أبوهم وأنا سأسميهم.
فردت عليه بنزق:
– وأنا أمهم التي حملت بهم 9 أشهر وتكبدت العذابات حتى ولدتهم.. يحق لي تسميتهم!!
وما هذه الأسماء الغير منطقية.. !! نامق وعبسي !!! ما الذي يدور في رأسك!!
-بلى منطقية أنها أكثر شئ منطقي فكرت فيه في حياتي
إنها منطقية أكثر من كيفية صناعة هذين الكائنين، بالإضافة ان هذا الكرتون من ذكريات طفولتي وأحبه جداً وبالذات هاتين الشخصيتين .. لذا سأسمي الولدين على اسمهما.
وتابع حالماً مبتسماً..
– الله الله .. كل ما أردت أن أناديهما سأشعر أني أكلم نامق وعبسي في الكرتون.. وضحك ضحكة صبيانية..
ردت عليه بعصبية:
– على جثتي، لا لن تفعل.
– بلى سأفعل .
– لا لن تفعل .
– بلى سأفعل .
– إما أنا أو نامق وعبسي .
نظر عليها نظرة المستغرب من مقارنتها الغير منطقية بنظره، ثم قال مبتسماً :
نامق وعبسي..
أما أنتِ..
ف طالق.
_________________________

* نامق وعبسي هما شخصيتين رئيسيتين في الأنمي الياباني ميراي شونِن كونان (باليابانية: 未来少年コナン) أي “فتى المستقبل كونان” اشتهر المسلسل بالعربية باسم عدنان ولينا نسبة لاسم البطلين وهو مسلسل أنمي ياباني أشرف المخرج ميازاكي أحد أعظم مخرجي ورسامي الرسوم المتحركة اليابانية على إخراجه عام 1978، وهو مقتبس عن رواية “المد الهائل” لألكسندر كي ويقع المسلسل ضمن إطار ما بعد نهاية العالم تمت دبلجته إلى العربية من 26 حلقة من إنتاج شركة نيبون أنيميشن (Nippon Animation).

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد