على اميركا تعويض العراق بسبب حصار ايران او اعفاءه من حصارها


عدنان شمخي جابر الجعفري

صدق من قال لا يؤلم الجرح الا من به الم (واضيف له لايعرف الظلم الا من احاط به ظلم),فنحن كعراقيين قد خبرنا ماهو الحصار,وعرفنا نتائجه اللا انسانية على الشعوب..فاقصى شيء يحققه الحصار هو حكومات في الخيرات تتمتع وشعوب بين المنافي تدور ضائعة تتسكع.

الحصار لايؤذي حكومات اوحكام وهذا ماثبت قطعا في تجربة حصار العراق ,بل يقتل الفقراء ويحطم الابرياء والذين لاذنب لهم فيما يجري حولهم من امور سياسية.

ونحن كمسلمين نعلم جيدا ان (لاتزر وازرة وزر اخرى),وواجبنا يحتم علينا ان نقتسم رغيف الخبز حتى مع الحيوان الجائع..اي ليس مع الانسان فقط.
وايضا نحن امة خرجت لتوها من حروب مدمرة وحصار جائر قاتل, ولايجب علينا ان نحاصر احدا ,او بالاحرى اقتصادنا مازال هشا متصدعا ولا يجب ان نحشره في امور سياسية لا ناقة لنا فيها ولاجمل.

العراق دولة حياد لادخل له بسياسات ايران او اميركا,وهمنا كعراقيين هو بناء بلدنا واطعام ابنائنا وسد حاجات مشردينا ومهجرينا ومعالجة مرضانا ومعاقينا ,وستر اراملنا والعناية بايتامنا,وترميم مدارسنا ,ورصف شوارعنا….الخ من الحاجات الانسانية.

وان كانت الولايات المتحدة حريصة كما تدعي على مصلحة العراق..فلتمنح العراق استثناء من هذا الحصار مثلما فعلت مع الاردن ايام حصار العراق سابقا,فنحن حاليا احوج للعلاقات التجارية مع كل العالم من الاردن سابقا.

وايضا لايجوز خلط السياسة بالاقتصاد..
فاذا حاصر العراق ايران او تركيا من اجل مياه الانهار فلا لوم عليه.
ولا لوم عليه ان حاصر ايران من اجل اعادة طائراته المقائلة التي صادرتها ايران اثناء حرب عام 1991.
ولا لوم عليه ان حاصر تركيا من اجل منعها من ان تستمر في العبث بالعراق طائفيا.

اما ان يحاصر اي دولة من اجل قرارات امريكية غير اممية فهو ملام لان هذا سيؤثر على اقتصاد العراق في امر لايخص العراق.
ويحتم على اميركا دفع تعويضات بالمليارات للعراق ان اجبرت العراق على المشاركة في هذا الحصار,هذه التعويضات لاتشمل الاضرار الاقتصادية فقط بل ويجب ان تشمل انعاكاسات هذا الحصار على الوضع في العراق امنيا واجتماعيا…الخ,وتشمل وحتى فرق سعر النقل عند شراء نفس المواد المشابهة للبضائع الايرانية من بلدان ابعد,او انخفاض عدد السياح الايرانيين القادمين لزيارة العتبات المقدسة وقدرتهم على التسوق في العراق عند زيارتهم له (اي يجب اعداد قائمة تشمل خسائر العراق بكل انواعها وعرضها على الحكومة الامريكية كي تتفهم خسائر العراق جراء هذا الحصار).
وايضا يتوجب على اميركا تقديم ضمانات على ان هذا الحصار لن يؤذي الناس العاديين لان هذا الحصار قد يخلق للعراق مستقبلا مشاكل اخلاقية في موضوع حقوق الانسان.

العراق بلد ضعيف وهن مهما ادعى القوة(طبعا فيما عدا قوة ارادة اهل العراق)  فبقائنا كشعب واحد مع ما فعلته الحروب بنا يجعل العراق بلدا اعجوبة تفوق كل عجائب الزمان ,وبقاء العراق على ماهو عليه الى يومنا هذا يعد اية زمانية,ولا اريد ترديد ماحدث للعراق منذ العام 1980 والى يومنا هذا ,فهذا شيء معروف للجميع ..فعدة اشهر من الحرب الاممية على دول قوية مثل يوغسلافيا  سابقا جعلتها  تتمزق وتتفتت نهائيا..لذلك علينا ان نحمد الله على نعمته ان حفظ العراق بلدا متماسكا.

واهم شيء هو ان نفكر فقط في بناء بلدنا ولانفكر في الحروب اطلاقا ,فحتى الرسول محمد (ص) قد هادن اعدائه لعشر سنوات,وما حصل للعراق يتطلب منا ان نهادن العالم لعشرات السنين,ويحتم علينا اقامة حسن الجوار مع كل الجوار حتى من يناصبونا العداء,واقامة علاقات تجارية مع كل العالم وخاصة الدول الخمسة العظمى.

وفق الله عقلاء العراق لقيادة سفينة العراق والابتعاد بها عن كل المطبات والعواصف والحروب والهزائم فالقائد الحقيقي هو من لايدخل حربا خاسرة ابدا, ويجد انتصاراته في مجالات اخرى مضمونة النجاح مثل البناء والاقتصاد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد