الى علي خامنئي…خطابك لم يكن موفقا ابدا


عدنان شمخي جابر الجعفري

حسب ماكتب في الصحف فان السيد علي خامنئي قد قال يوم  الاربعاء الماضي ان(نجم الامل الذي اشرق في ايران خلال ثورتها الاسلامية، وخلال حربها مع العراق (1980-1988), سيشرق كذلك على فلسطين وستعود اراضيها الاسلامية الى الشعب الفلسطين).

انا هنا لا اتحدث عن القضية الفلسطينية ولكن اتحدث عن حرب ايران ضد العراق والتي يعتبرها خامنئي مشرقة من خلال نجم امل الثورة الايرانية ..ولا اعرف كيف اشرقت هذه الحرب وعلى من اشرقت؟ , هل اشرقت على جثث ملايين المسلمين من الطرفين؟,ام انها اشرقت على ضياع المليارات من اموال المسلمين ؟, ام على خراب البلدين؟,ام تراها اشرقت على الملايين من الايتام والمشردين والارامل والمعاقين؟.

واساله ماذا قدمت هذه الحرب للبلدين(العراق وايران) غير الدمار؟ ,وماذا قدمت للامة الاسلامية غير الهزيمة والخزي والعار ,وكذلك سخرية العالم باجمعه منا كمسلمين نقتل بعضنا بعضا كوحوش البراري؟.

بصراحة انا لا ارى ان هذه الحرب قد اشرقت سوى على اسرائيل والتي يدعي هو الرغبة في دمارها ,فهذه الحرب اغنتها عن حرب بلدين كبيرين مثل العراق وايران ,وحطمت البلدين واخرتهم عقود من الزمن..بل وقصمت ظهر الامة الاسلامية الى نصفين كارهين لبعضهما لزمن لايعلمه الا الله.

كلام السيد خامنئي هذا يحدد بوضوح ان ايران هي من اشعل فتيل هذه الحرب ويشير الى ان القيادة الدينية الايرانية كانت وراء هذا الطوفان من دماء المسلمين..ويصدمنا نحن من كنا نعتقد بانهم ابرياء من ايقاد هذه الحرب وان حماقات صدام حسين وحدها كانت سبب هذه الحرب..وللاسف الشديد ها نحن نسمع اعترافهم بانهم كانوا شركاء لصدام حسين بدماء الشعبين المسلمين الجارين.

لقد ذكرتني كلمات السيد خامنئي بوجوه النساء اللاطمات الباكيات لفقد فلذات اكبادهن,لقد ذكرتني بالبيوت التي هدمت وبالعوائل التي بعثرت وبالنساء التي رملت وبالاطفال التي يتمت وبالاشجار التي احرقت وبالمياه التي لوثت وبالنفوس التي تغيرت.

لقد ابكتني  كلمات خامنئي هذه لهول الصدمة في نفسي لدرجة اني بحثت على النت علي اجد خطا في النص فاعذر الرجل..فلم اجد , وها انا استمع للقران كي اهدا واستمر في كتابة هذا المقال الذي سارسله للنشر كما هو بدون مراجعة اي كلمة فيه مهما كانت النتائج ..انا ابكي لان نجمهم المشرق  قد اشرق على دماءنا نحن المسلمين لمدة ثمان سنوات عجاف كانوا هم السكين التي نذبح بها ,فلاتوجد عائلة اعرفها شيعية كانت ام سنية بدون شهيد او معاق او بدون من ارعبته صواريخ نجمهم المشرق(شهاب) التي كانت تسقط على بغداد ,تقتل من تقتل ,وتفزع الاطفال وتلقيهم في احضان اهلهم مرعوبين بعد ان كانوا بالنوم كالملائكة هانئين.

السيد خامنئي في كلامه هذا حشر العراق في القضية الفلسطينية حشرا وكاننا نحن من حالف الصهيونية سابقا وليس شاههم..متناسيا ان العراق قد خاض كل الحروب العربية الاسرائيلية بينما كان الجيش الايراني لايستعد الا لمحاربة المسلمين.

كلام السيد خامنئي هذا فيه تبجح كبير فلا نجم مشرق للمهزومين ,فايران قد هزمت واذلت خلال حرب الثمان سنوات ضد العراق حتى اعتبر السيد الخميني ان ايقاف هذه الحرب بالنسبة له كتجرع السم (اي ان هذه الحرب قد اوقفت رغم انفه)…وايضا هو يبشر الشعب الايراني بهزيمة حربية امام اسرائيل (لاسامح الله فالكل بشر مثنا ولهم حق الحياة)  كالتي كانت امام العراق من خلال قوله هذا.

واخيرا اتمنى ان يهدي الله السيد خامنئي ويمنحه شجاعة الاعتذار للشعب العراقي, ويمنحه عقل لاسطوع فيه للدماء والحروب.

فجر يوم الجمعة 17.08.2012
برلين

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد