الغزو الأميركي وتفكك العراق

الدكتور لطيف الوكيل

الضربة الاستباقية كانت رسالة دكتوراه كونديلا رايس وزيرة خارجية الاحتلال الأمريكي للعراق. استباق الشعب قبل ان يسقط العميل الأمريكي الدكتاتور الطاغية على يد ثورة شعبية فتفقد أمريكا العراق كما فقدت إيران. أمريكا ساندت صدام المشنوق حتى أخر يوم لاحتلالها العراق. انتفاضة الشعب العراقي سنة 1991 التي سُحقت سرا وبإرادة أمريكية كانت المؤشر، ان شعب العراق سيسقط عاجلا او آجلا العميل الأمريكي حزب البعث الذي تقوده أمريكا ألان بدل عميلها المشنوق. لذا نظام المحاصصة العديم المعارضة البرلمانية والشفافية هو امتداد لحكم فاشي فرخ الإرهاب الذي اتخذته أمريكا تبرير أمام شعبها لنشر معسكراتها في العالم المستضعف.
تلصق أمريكا وعملاءها الطغاة جميع العمليات الإرهابية بالقاعدة لإظهار جبروت الشبح الذي تتصدى أمريكا له في جميع بقاع الأرض. الهدف من تفكك العراق لاضعاف القوة التنافسية للنفط العراقي حيث تتصارع المتفككات او الاقليم في ما بينها وبين حكومة بغداد على تقديم النفط العراقي الغزير ارخص الى الشركات الامريكية. وكان ذلك سبب لاصدار مجلس الشيوخ الامريكي قرار غير ملزم لتفصيل العراق الى ثلاث ولايات كردية سنية شيعية وكان الرئيس العميل الميت طالباني او ل من أيد ذلك القرار بانه يوحد العراق.

http://alhayat.com/OpinionsDetails/489192

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد