دهــاليز الانـتخابات .. وخـبراء المناصب

فاضل حسين الخفاجي
دهــاليز الانـتخابات .. وخـبراء المناصب
بـعـــد أن انـتهـت عـمليـة انـتخابات يوم 2021/10/10 بــدأت أحـاديــث الشـارع العراقي حـول المرحــلة التي تعلن فيــها نـتـائـج الانـتخابات … انهــا مرحـلة المـناصـب …. من سـيفوز بالانتخابات … ؟ من سـيكون رئيسـا ً للجمهوريـة ؟ مـن سـيكون رئيساً للوزراء .. من ســيكون رئـيسـا ً للبرلمـان …. الخ …
هــناك مـثل يـقول (( اذا تـغير الســلطان … تـغـير الزمـان )) .. فمـاذا تـخـبيء هذه المناصب ..ماهــي الاهــواء التي سـتـتـبـع ؟ وماهـي الاحـكام التي سـتـبـتـدع ؟ أقـول .. لا تســتعـجلوا … لاتـغـشـكم المظـاهـر …. المـناصـب في العـراق ليـسـت قـضـية مـستعجلة .. تـمهـلوا .. ترقـبـوا .. خــذوا المواعـظ من الـفلاحـين في الاريـاف .. فـانـتخابات المـناصـب كالمواســم .. وفيـها الكـثير من متشـابهـات الزراعــة .. وفيـها وعــود .. في البدايـة تحـرث ارض السياسة .. وتـغرس فــيهــا بــذور الـوعــــود ،…… ويـنتظـر النــاس بلهــفة تلك الوعــود ..
وتـمر الاســابيع والاشــهر .. وتـبـدأ التسـويـفات في الـنتائج .. وتظهر للشعب .. كلمــــــات مثل (( بـيضـة الـقـبان )) … وهــنا نـجــد البراعـة الذاتـيـة بـين المـتــباريـن وأسـالـيـبـهـــم في الوصـول الى تـحـقـيق أهـدافــهم … بعضهـم ما يزال يسـتخدم الوسـائل التـقـلـيديــــــــة .. والبعض الآخـر يلـجأ الى تـقنـيات حديثــه .
قــد تسـتغرق انـتخابات المناصب عـدة اسابيع … وقــد تطــوى فيـها مـلفـات مـتنـاثرة .. وجروح مـفـتوحـة .. فـهـذا ليس عصـر المعـجزات وليس فـي الـسـياسـة أنــبـيــاء .
مـعركــة المـناصب تــدور الان في الكواليــس .. وسـتدخل مرحلة التـوقــيع .. ولأن المتزاحمين كثيرون فأن وقــت الغربلة والـنخل قـد يأخــذ بعض الوقت .. العملـية لم تصــل بعــد الى طــاولة الـكـــبار .. انـها مـا تـزال عــند مسـتوى الخــبراء .. وبينهـم حــوارات ومسـاومات .. ومقايضــات .. وتـنازلات مـتـبادلة .. وابتـزازات مـضادة .. ومـناورات .
خـبراء هـذه المعـركة لهـم صـولات وجولات .. ولكل منهم مستشار في كيفية التفاهـم بلغـة القــوم .. اما فـيما بـينهـم فـيتـفاهـمون بالاشـارة التي لايعرف معناها الا مـن انـغـمـس فـي دهــالـيز السـياســة ، ولايعرف الغـاز الاشـارات الا صاحب المفتاح السحري الذي يستطيع فــك طلاســم تلك الالغــاز .. وبعـد خـــروج الـدخان الابيض .. في ربـع الساعة الاخير .. يظـهـــر بــطل اللعــبة .
العــراق .. والعـراقــيون بانـتظار ما اذا كانت النتائج ســتأتي بـبـطل يلـم بـه الصدع .. ويرتـق بـه الشـمل بين ذوي الارحام .
لاتـسـتعـجلوا الاســتنـتاج .. اســم الفائــز الســعيـد في هــذا اليانـصـيب الاسـثنائي الكــبير قـد لايـظهــر الا في الايام الاخــيرة . وقــد يكون هو الجــراح الذي سـيجري العملــية النـاجـحـة للعـــراق . ويـســتأصل الأورام لســرطانــية .
فاضل حسين الخفاجي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد