“ميليشيا بايدن”

مصطفى داود كاظم
“ميليشيا بايدن”
حلّاق مايحب حلّاق وشاعر ما يحب شاعر وطبيب ما يحب طبيب ، والقضية تتعلق بالمصالح لا المبادئ…
فيما يتعلق بالنظرة الى ميليشيا بايدن (القوات الأمريكية في العراق) هناك أربع رؤى:
الكاظمي يقول أنّ العراق لم يعد بحاجة الى قوة قتالية أمريكية…
وزير الخارجية يقول أن الحاجة قائمة للقوات الأمريكية لمواجهة داعش.
الفصائل المسلحة تقول يجب طرد الأمريكان من العراق.
الادارة الأمريكية تقول أن مهمة القوات الأمريكية ستتحول من قتالية الى استشارة وتدريب دون انسحاب…
أمّا داعش فرؤيتها مجهولة للموقف من الانسحاب.
موقف القوات الأمريكية في العراق يشبه مواقف سابقة لبعض الفصائل المسلحة قبل الانتخابات حين نزع قادتها زيهم العسكري وتحولوا بقدرة قادر الى منظمات سياسية تدعم العمل السياسي ،الديمقراطي…
مليشيا جديدة ستضاف للمشهد العراقي…
(ميليشيا بايدن)

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد