مابين روايتين

latifa_aldlimy

مابين روايتين
قراءة انطباعية

……………………………………………..

خاص بمعارج الفكر / الادب النسوي

……………………………………………….

شاءت الصدف أن تكون قراءتي لرواية( سيرة بحجم الكف) للروائي والقاص محمود عبد الوهاب بعد قراءة رواية (العنب الأسود) للروائي محمد السباهي وكلاهما من البصرة .. تركت قراءتهما انطباعاً مؤثراً حول الاختلاف الشاسع بين رواية كتبت عن فترة الخمسينيات وأخرى كتبت عن فترة الثمانينات ولغاية أيامنا هذه. . اذ عكست كل منهما طبيعة الحياة والمؤثرات التي أثرت على شخصية الكاتب سواء في الأسلوب السردي الذي كان واقعيا مفرطا في الأولى بينما امتزج الخيال والواقع في الثانية أو في موضوعات الرواية .. رغم أن الكاتبين أشارا إلى نقطة جوهرية وهي القراءة للكتب بمختلف تنوعاتها .. إلا أن كلا منهما كان في سياق مختلف في طرح مدى الاستفادة او التأثر الذي تركته هذه القراءة.. في رواية سيرة بحجم الكف لم تكن هناك سوى إشارات لعناوين لكتب متنوعة بينما في رواية العنب الأسود كان هناك مقتطفات من كتب بصفحات عديدة قسمت الرواية الى أجزاء وفق ماجاء فيها من دلالات كما أن الكثير من الأفكار كانت محط نقاش وتعليق من بطل الرواية وقرينه الذي اعطاه صفة الشيطان .. كما أن محدوية المكان في الرواية الأولى والذي كانت تحكمه محور الرواية الذي هو عبارة عن صورة لمجموعة من الأشخاص اعطى انطباعاً عن محدودية الحياة في تلك الفترة الزمنية واقتصار علاقة الكاتب بقراءة الكتب لاغير .. على عكس الرواية الثانية التي تعددت الامكنة فيها مابين السجن والهور ودول اخرى عديدة قريبة وبعيدة وتشابك وتعقيدات في العلاقات وتعدد وتنوع الشخصيات يبين أن الكاتب كان على قدر كبير من التعاطي مع ماهو خارج الكتب.. وأولها التنقل بين الأماكن والسفر إلى دول عديدة ولو عبر وسائل الاتصال الحديثة. . في الرواية الاولى هناك ألفة وهدوء وبساطة .. بينما الثانية انفعال وفوضى وتعقيدات واحداث هائلة وأفكار متنوعة وأسئلة عميقة وشكوك واحتمالات .. المرأة كان حضورها باهتا في الأولى ولم يتعاطى الكاتب حتى في وصفه لها الا بحدود وصف خصرها بكلمات معدودة لاغير بينما في الرواية الثانية كان أكثر جرأة اذ لم يتردد الكاتب في وصف مفاتنها المثيرة للشهوة وسرد تفاصيل دقيقة لعلاقة حميمية ولاكثر من مرة .. ربما يعود هذا التفاوت الى شخصية الكاتب نفسه وتركيبته النفسية وتجاربه الحياتية وبالتأكيد هناك من كتب مقارنة مابين الرواية العراقية اليوم والأمس وهنا فقط نماذج واضحة ومكشوفة للفارق بينهما ولكن يبقى أن نقول أن كل منهما أدت دورها في وضع العناوين المناسبة لفترات زمنية كتبت فيها ..

منتهى عمران

نبذة عن الكاتب

avatar

الإسم : منتهى عمران العيداني المهنة : معلمة جامعية التحصيل الدراسي : دبلوم فنون جميلة وبكلوريوس تاريخ التولد والسكن : البصرة 1962 بدأت النشر منذ عام 2014 على صفحات التواصل الاجتماعي الفيس بوك القصة القصيرة جدا والقصيرة والمقال والقراءات التحليلية لنصوص روائية وقصصية وشعرية .. وكتبت نصوص النثر .. فزت بالعديد من المسابقات الأدبية نشرت في العديد من الصحف والمجلات الورقية والإلكترونية منها الزمان والميزان والجامعة والمواطن والدستور والمستقبل وبصرياثا والثقافي الثقافي وغيرها ولي مدونة في موقع شبكة الإعلام في الدنمارك .. لدي مجموعة نصوص نثر تحت الطبع حاليا

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *