السمكة والدفان

latifa_aldlimy

السمكة والدفان
مقبرة يحدها نهر من جهة وتدور من حولها حلقة كبيرة من بيوت منظرها كريه تم بناؤها بفوضوية وكأنها قبور أختار اهل أمواتها أن تكون مميزة البنيان كي يصلون اليها بسرعة فالمقبرة تكبر كل يوم والموت لايتوقف..وقد يتيهون في زيارة موتاهم.
يجلس قرب احد الاكشاك رجلان كان احدهما يعيد طلاء رقم هاتف على مقدمة الكشك وبأسمين أمين وناصر للاتصال عند الحاجة.
أما الاخر فكان ممتعضا يهز برأسه غضبا وهو يصك أسنانه بمرارة.
فقال الاول أمين: اخوية ليش تلح هسه الموت قابل خلص خيرها بغيرها.
أجابه الثاني ناصر: ذوله الناس كل موتاهم آني دافنهم وينطون هواية اكرامية لويش يركض كبلي لو مااخاف تصير مشكلة جان ابهذله بس هالمره يطلعون قهرهم براسي.
أمين: تريد اكله ينطيك من اللي حصله.
نظر اليه ناصر بغضب وقال: والله اضربهن بوجهه ليش اني مكدي.
أمين: لاحول ولاقوة الا بالله. هو منو مثل المكادي كلها بالدولار تشتغل,براحتك عوفه الله يعوضك.
(صمت الاثنان)
مرت ساعة من نهار واقتربت الظهيرة حيث توسطت الشمس السماء,تأهب الاثنان للنهوض حين جاء رجل اخر نحوهما, فاشاح ناصر وجهه ممتعضا.
السلام عليكم..قالها القادم.اجابه امين وهو ينظر الى ناصر بحنق قائلا: جاوبه للرجال.
ناصر: حسن ليش تبوك رزقي؟
حسن: يمعود كلك فلوس بس لاتزعل خمو خلصت الشغلة وبعدين أشو صارلنا سنين ندفن بهلناس وبعدنا على الفُكَر ابا عن جد.
ناصر: اي والله صدك! الله كريم.
حسن: الشغلة اللي تجيني الك وتدلل بس لاتزعل يمعود ناصر انت اذا متت اني ادفنك ببلاش واني اذا متت هم تدفني ببلاش صح لو غلط؟
ناصر: شيجيب الموت علينا.
يضحك الثلاثة..ويقول ناصر: اريد اروح للبيت اتغدى,اودعناكم.
وماان تهيأ ناصر للذهاب حتى اقبلت سيارة نحو المقبرة و نزل منها رجلان نظرا من حولهما ووقع نظرهما على الرجال الثلاثة فاقبلا عليهم.
السلام عليكم: اجاب الثلاثة السلام واكملوا بسرعة “بالخدمة”
قال احدهما: حضرولنا خمس كبوروتعالوا شوفولنا مكان.
ناصر: ياستار شنو حادث لو انفجار؟
اجابا: عبوة بباب البيت وانطبك عليهم وهمه فقرة وماعندهم احد كلهم ماتوا الرجال ومرته والجهال.
قال الثلاثة: لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم. يلله يابه امشوا شوكت تفض هالمصيبة.
احدهما: متفض لأن السمجة خايسة للذيل.
ناصر: من عمري عشر سنين اني دفان وهسه عمري فوك الاربعين والحال نفسه وماشاء الله على الكع تبلع وتعرض .لو اعرف اشتغل غير شغلة جان بدلتها,شوف خوية ذوله داير مدايرك كلهم عوائل,تجي فد مرية تظل مكابلة كبر واحد وتبجي كل جمعة والدنيا مكلوبة انفجارات وقناصين جيت عليها حجيت وياها وخليتها تمشي تشوف العوائل بكاملها حتى اللي عمره كم شهر مخلص من الاعدام وبالكصة كتلها بعد لتجين احمدي ربج. منين طلعونا هل الارهابيين الجايفين غير من بطن السمجة اللي حجيت عليها.
الرجلان: اي احنا هم راحلنا هواية من كرايبنا هو مطرالسوء ونزل على الروس,هنا يابه مكان يوسعهم كلهم,احفروا علما نجيبهم من الطب العدلي.
ذهب الرجلان.
استدار الثلاثة امين وحسن وناصر نحو كشك العدة.
قال ناصر: حسن لا اطلبك ولا تطلبني ذول دفنتهم علينا يعني بلاش.وبالعافية على السمجة الجايفة..خل تشبع سم وزهر واحنا نموت بدالها.وشكوري ابني ميرضى ياكل صمونة وحدها يكول متحبوني, والله انعل ابوك لابو الخلفك هو انت تاليتك دفان اكل واسكت .
ضحك الثلاثة وقال امين :” اي هو هم هيج .يلله احفرو.”

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *