پارچه‌كانم كۆكه‌نه‌وه‌

latifa_aldlimy

ستار ئه‌حمه‌د

كەرتێكی چوار پارچەی لەشم
رۆژی رووناك
لەگۆڕنرا
كوانێ كچە
چاوكاڵەكانی سنجارم
لەكوێی ئەم چەرخە چەپ گەڕە ..؟
فرۆشران
كێ هاتە دەنگ ..؟
كوا كامەیە
مافی گەلان ..؟
هەرچۆن هەڵەبجەی شەهیدم
بەغازی خەردەل كوێر كرا
گەرمیان و كوێستانی رۆحم
ئەنفال كران
دۆستانی كورد
هاوپەیمان و
وڵاتانی بەناو ئیسلام
فرمێسكیان لەچاو دەرنەچوو
خۆیان كەڕ كرد
ئینسانیەت
لەسەراپای گۆی زەویدا
سڕایەوە
هەر ئەوانیش
جارێكی دی
داعشیان هێنایە گۆڕێ
ئاگری تاوانی سەدام
جارێكی تر كرایەوە
لەكام چەرخ و زەمانەدا
ئینسانیان وەكوو دڕندە
لەنێو گڕا سووتاندووە ..؟
كوا جوولەكە
تاوانی وای
بەرامبەر عەرەب كردووە ..؟
كەچی فرمێسكیان ناسڕن
شەوو رۆژ
بەدووچاو دەگرین
بۆ فەلەستین
وەكوو ئەوەی
ژیان تەنها بۆ ئەوان بێت
هەواو زادو
خاك و وڵات
بۆ خەڵكانی تر تاوان بێت
ئەمانە دروشمیان خوێنە
ئاڵایان برا كوشتنە
لەئادەمەوە تا ئەمڕۆ
هەر تاوان پیشەیان بووە
قابیل هابیلی سەربڕی
مەئموون ئەمینی تیرۆر كرد
ویستیان یوسف بخنكێنن
حوسێن و حەسەنی باوكیان
بەو دەردە برد
مێژووی عەرەب
تاڵانی و ژن رفاندنە
نەزانی و زانا كوشتنە
ئیتر دڵم بەچی خۆش بێت
من لەخاكێكا
چرۆم كرد
جوانی و قەڵەم لەخاچ دەدەن
فوو دەكەنە چرای ماڵان
ژەهراوو
گازی كیمیاوی
بەسەر كۆرپەو
گەنج و شارما دەبارێنن
وەرە قووتی رۆژانەی تۆ
لەنێو خوانی ئەمانە بێت
تەنانەت هەوای خودایان
ژەهراوی كرد
كێ دەتوانێ
بڕوا بكات
رۆژێك ببنە
برا بۆ كورد ..؟

نبذة عن الكاتب

avatar

ولد الشاعر المرهف (ستار احمد) سنة 1962 في محافظة كركوك وانهى دراسته الاعدادية فيها، ثم قُبِلَ عام 1980 في كلية الهندسة ببغداد، وبعد اكماله لسنتين دراسيتين فيها وبسبب ظروف خاصة لم يستطع مواصلة الدراسة فتركها، نشر اول نتاج له عام 1987 في مجلة (بيان) وهو مستمرٌ منذ ذلك الحين في نشر نتاجاته الادبية وله ثمانية كتب مؤلفة باللغة الكوردية، منها: (ئاسو بريني هةتاوة _ الافق جرح للشمس/شعر)، (كوجباري كزنك ـ رحيل السَحَر/ رواية شعرية)، (نيشتمانيك لة هازةي ئاوـ وطن من هدير المياه/شعر)، (زريوةي ئةستيرة دةسرازةي زامة ـ تلألؤ النجوم، عُصابة الجرح/ شعر)، (سوزي شاعيرـ عاطفة الشاعر/ شعر غنائي)، (ئاوابووني جةستة لةسةفةري دلداـ غروب الجسد في رحلة القلب/ شعر). وديوان شعري باسم ديوان ستار احمد ....... داهمت موجة الترحيل العنيفة للنظام السابق قرارة شاعرنا الاصيل وقلعه عمداً حتى رسى بمركبه في مدينة السليمانية، فاستمر هناك يواكب مرَّ الحياة ويتجرع مرارة الفرقة وبعد الاحباب والخلان، مواكباً في الان ذاته مسيرته الادبية، الى ان توقف في محطة الصحافة وانخرط في متاعبها منذ عام 2000 فعمل في : (ريبازي ئازادي، هاولاتي، كةركوكي ئةمرو، بانةرؤز، روزنامةي هةوال) بعد السقوط المنجلي عاد بركابه الى مدينته الام كركوك وبدأ يشرع يراعه الادبي مرة اخرى، وهو الان احد اعضاء الهيأة الادارية لاتحاد كتاب كوردستان فرع كركوك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *