دەنگێك بانگم دەكات

latifa_aldlimy

ستار ئەحمەد

لەدەنگی باراندا …

هەنسكی گوڵ و

دیدەنیی تۆو

ورشەی گریان

كۆمدەكەنەوە

كەشیعرێك لەدڵما دەزێ

عەشقێك ..

لەتیلەی جوانیتا دەمنێژێ

بەرۆخی بوونا شۆڕدەبمەوە

لەوەتەی دەتناسم

تۆو شیعر زامێكن

لەهەناوما كاڵ نابنەوە

دەنگێك لەناخما

بانگم دەكات

دەنگێگ

شنەی باو

نیگاری تۆی

بەهەناسەو

تاسەكانت گرێداوە

دەمكات بە تۆ

بەدڵۆپەو

فرمێسكی چاوەكانت و

بەهۆنراوە

بۆیە وشەیەك سەربڕن

كەرتە شاخێك بەلادا دێ

پەنجەكانم

سەراپای لەش و

جەرگ و رۆحم

لێوان لێون

لەخوێنی نیشتمان و

بۆنی كوژرانی تۆیان لێوە دێ

من تژیم لەعەشق

شەوان زیكرو فیكرت

دەمكەنە دەفێكی شەهید

تەجەللای مەرگەساتێك

بەرەو پەرستگای دەرونت

دەمخە باڵ

بەرز دەفڕم

لەشارێكی گۆڕ قەرەجا

دەبمە ئاڵای كێلی خۆم و

لەهەناوتا

وڵاتێك لەكاغەز پێك دەهێنم

كەبیر لەدووریت دەكەمەوە

توانەوە دەمخاتە دیدەی دڵۆپێكەوە

نیگای باران رامدەژێنێ

نەئەوەتا لەبۆتەی خوێنم دەربچی

نەلە پێكی شیعرێكی ئاڵا

جێگەی لاشەی سەربڕاوم دەكەیتەوە

نبذة عن الكاتب

avatar

ولد الشاعر المرهف (ستار احمد) سنة 1962 في محافظة كركوك وانهى دراسته الاعدادية فيها، ثم قُبِلَ عام 1980 في كلية الهندسة ببغداد، وبعد اكماله لسنتين دراسيتين فيها وبسبب ظروف خاصة لم يستطع مواصلة الدراسة فتركها، نشر اول نتاج له عام 1987 في مجلة (بيان) وهو مستمرٌ منذ ذلك الحين في نشر نتاجاته الادبية وله ثمانية كتب مؤلفة باللغة الكوردية، منها: (ئاسو بريني هةتاوة _ الافق جرح للشمس/شعر)، (كوجباري كزنك ـ رحيل السَحَر/ رواية شعرية)، (نيشتمانيك لة هازةي ئاوـ وطن من هدير المياه/شعر)، (زريوةي ئةستيرة دةسرازةي زامة ـ تلألؤ النجوم، عُصابة الجرح/ شعر)، (سوزي شاعيرـ عاطفة الشاعر/ شعر غنائي)، (ئاوابووني جةستة لةسةفةري دلداـ غروب الجسد في رحلة القلب/ شعر). وديوان شعري باسم ديوان ستار احمد ....... داهمت موجة الترحيل العنيفة للنظام السابق قرارة شاعرنا الاصيل وقلعه عمداً حتى رسى بمركبه في مدينة السليمانية، فاستمر هناك يواكب مرَّ الحياة ويتجرع مرارة الفرقة وبعد الاحباب والخلان، مواكباً في الان ذاته مسيرته الادبية، الى ان توقف في محطة الصحافة وانخرط في متاعبها منذ عام 2000 فعمل في : (ريبازي ئازادي، هاولاتي، كةركوكي ئةمرو، بانةرؤز، روزنامةي هةوال) بعد السقوط المنجلي عاد بركابه الى مدينته الام كركوك وبدأ يشرع يراعه الادبي مرة اخرى، وهو الان احد اعضاء الهيأة الادارية لاتحاد كتاب كوردستان فرع كركوك.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *