الوطن المغلوب

latifa_aldlimy

لمياء الربيعي

اراقب دمي وهو يغادرني
محملا بكل اولئك الذين عرفتهم
كل من القى القبض على فمي
نال حريته وذهب بالضحك كله
أنا الارض المشبعة باغطية الفتية
الكتب التي فاضت بإسماءهم
الشمس الواقفة امام الكتائب الراحلة
وربما كنت شيئا من الله على سقف بيت عتيق
اراقب تدفق الارواح على مقربة مني
هل انا معمد بفعل يشبه الطمع
ام ان لي شكل الوطن المغلوب
ام اني نصف من شبع في بطن الجوع
يغادرني ابنائي بطريقة بسيطة جدا
لا اجرؤ على الاعتراف بافعالي السيئة
فكل ما حرضني على البكاء مشقة الموت
والحدود التي احاطت بكل ثروتي
كانت عضامهم وبعض الثياب الباقية
مازالت تحتفظ بها امي التي
تشرب ما يغادرني من حب كبير

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *