أنا لست نبياَ .. (سردية تعبيرية)

latifa_aldlimy

عدنان الريكاني

بأمتداد انحدار الشهب المتساقطة، وتعرجات نور الفجر، أغسل أمنياتي بأنين ملتهب بين الضلوع، لأدلل هذيان نجمتي قبل أنتهاء نيسان..
ذاك القرين يمسح روحي بلمحة خاطفة، حتى دموع القرابين ضالة هنا، ها هنا ولا تكفي شهية المعانقات المزرية داخل خيمة بيضاء، تشعبت العبارات وتوحمت بعين الودادِ، انا لست نبياَ لأصافح ظلي تحت الماء وأراهن بالمعجزات، تلك الخصال تنأى بروح همسات حبات الرمل، وتوسوس عطر أذكاري الجامحة في صومعة الأنتظار..
لا تزال حبات سبحة جدي معلقة بجدار الصمت، كلما خرجت بين لحيته الكثة فقهت تلاوات القهر وحفظت آيات ثورة الجياع، فأرتد على أعقاب خيبة تجاعيد بركة تبرأت من نقيع الضفادع، حين تلتهم شعارات فارغة صحن الأبرياء الفارغ، لينتفخ بطن الحوت من وليمة الرَّبِ، فيكون آخر حلم تعرضه شاشاتهم يوم الحساب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *