منذ نيف وآآآه

latifa_aldlimy

خيرة مباركي

ترشّفت حضورك السندسيّ

بخارا سادرا

يكتبني إشارات وإيماء

أصُبُّ الصّمت على الجرح

على حلُمٍ مؤقّت

يغازله أمل مُقعد بحرارة اللقاء

يشربني ضبابا فأتهادى لحنا

تائها يغالب المسافات

يتدفّق على رُكْحِي الطّازج

حروفا ميّتة

وليلا يرتجف

يدُسّ شقاوته

في ضُلوعي شهوةً منسيّةً

ما للنّوارس تتاجرُ بألوانها ؟

و البلبل الغِرّيدُ يعتزل الغناء؟

تعصرني الآهات

تشربني نبيذا

من شقاوة اللحظة المستحيلة

سأتعلم الاكتفاء منكَ، بكَ وحدَكَ ، بعيدا عنك

سأحلم بأني تحررت من قيامتك

سآخذ حفنة من صمتك كآخر سباياي

فأجتثّني من جنون الخلد

وأزرعني في يقين الصّباح عمرا جديدا

فوق عمري وأكثر

سأكتفي ببقاياي

وأرحلُ عنكَ

أبحث عن أشرعتي في عيون النوارس

الغريبة عن عيونك ..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *