عَزَاء

latifa_aldlimy

كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

رَتّبَها وفقَ نظامِ ( ديوي ) العشري ، جالَ بفكرهِ متتبِّعاً كُلّ ملذاتهِ التي صلبَها على جذوعِ الانتظارِ شَغَفاً بخيرِ جليسٍ ، لا يصيخُ سمعاً لنداءاتِ الجسدِ المنهكِ حتى غفا تحتَ سياطِ الكَرىٰ .. كما الجاحظ وجدوهُ معانقاً معشوقه .

العِراقُ _ بَغْدادُ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *